تورط المخابرات الإيرانية في محاولة تفجير مؤتمر المعارضة

0 5

كشفت تقارير، أن الديبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي الذي تم اعتقاله في ألمانيا، في محاولة استهداف اجتماع المعارضة الإيرانية بباريس الفاشلة، هو عنصر بأحد أجهزة المخابرات الإيرانية وعمل كملحق لسفارة إيران في فيينا بلباس ديبلوماسي.
وكشف تقرير لموقع “العربية نت” أن أسدي ذهب من النمسا إلى لوكسمبورغ يوم الجمعة الماضي، للقاء منفذي الهجوم وهما أمير سعدوني (38 عامًا) وامرأة معه تدعى نسيمة نعامي (33 عامًا) وهما إيرانيان يحملان الجنسية البلجيكية، وقام بتسليمهما القنبلة ليقوما بتفجيرها السبت الماضي بمؤتمر “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” بقيادة منظمة “مجاهدي خلق”.
وتمكنت الأجهزة الأمنية البلجيكية من رصد المنفذين وألقت القبض عليهما وهما في طريقهما إلى المؤتمر في مدينة أنتويرب قرب الحدود البلجيكية – الفرنسية.
واعتقلت السلطات الألمانية أسد الله أسدي، بتهمة ” التخطيط لارتكاب عمل إرهابي” وذلك بعد تفتيش سيارته التي كان يستقلها مع أربعة مرافقين له في جنوب ألمانيا، كما تم اعتقال ثلاثة أشخاص في هذا الصدد في فرنسا، يبدو أنهم كانوا على اتصال مباشر بالمنفذين اللذين كانا في طريقهما إلى باريس وهما يحملان قنبلة في سيارتهما.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.