توقعات بمزيد من الحروب والجوع والتطرف العام المقبل

جنيف – رويترز: أظهرت توقعات نشرت أمس، أن الأزمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم ستتفاقم العام المقبل، مع استمرار الحروب الأهلية في إفريقيا بلا هوادة، ووصول مناطق تمزقها الحروب إلى حافة المجاعة وتنامي شبح عنف التطرف الإسلامي.
وقال مدير منظمة “أكابس” لارس بيتر نيسن إنه “إذا كان العام 2017، سنة سيئة فإن التوقعات لعام 2018 ليس أفضل حالاً، من المرجح أن يتفاقم العنف وعدم الأمان في أفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وليبيا وأثيوبيا ومالي والصومال وسورية العام المقبل”.
وأضاف إنه “من المتوقع أن تؤدي الانتخابات المرتقبة في أفغانستان والعراق وليبيا وجنوب السودان وفنزويلا إلى تأجيج التوترات والعنف بدلاً من إرساء الاستقرار، كما أن التطرف الاسلامي سيواصل التسبب في سقوط قتلى وصراعات”.
وأشار إلى أنه رغم هزيمة تنظيم “داعش” في معاقله الرئيسية بالعراق فمن المتوقع أن يواصل شن هجمات في مختلف أنحاء العراق، كما سيسعى لاكتساب القوة والموارد في جنوب ليبيا.
وحمل التقرير عنوان “نظرة عامة على الأوضاع الإنسانية تحليل لأهم الأزمات خلال العام 2018”.
يشار إلى أن “أكابس” منظمة لا تهدف للربح وتدعم موظفي الإغاثة الإنسانية بالرصد والتحليل اليومي للاوضاع في 150 دولة.