توقيع اتفاقيات ثنائية وتذليل عقبات حركة الأشخاص والبضائع اجتماع وزاري كويتي - عراقي موسع بحث قضايا ثنائية وتطوير التعاون المشترك

0 92

الخالد: الزيارة ناجحة وتوقيتها مهم للغاية… تبادل وجهات النظر حول أمن واستقرار المنطقة

الروضان: اتفاقيات ثنائية قريبا وتطوير منفذي صفوان والعبدلي وزيارات للمحافظات العراقية

الفاضل: اتفاقية نفطية تتعلق بحقول الشمال وخطوات جادة لربط العراق كهربائيا بالشبكة الخليجية

الغضبان: تذليل عقبات إصدار سمات الدخول وحركة البضائع وإنجاز اتفاقية الغاز قريبا

عقد عدد من الوزراء الكويتيين اجتماعا مع نظرائهم العراقيين على هامش الزيارة الرسمية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد للعراق.
وبحث الوزراء في الاجتماع الذي عقد في القصر الحكومي ببغداد عددا من الموضوعات الثنائية لا سيما سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات مختلفة.
حضر الاجتماع من الجانب الكويتي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح ووزير المالية الدكتور نايف الحجرف ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان ووزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل.
فيما مثل الجانب العراقي وزير الثقافة عبدالامير الحمداني والأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل ورئيس هيئة الاستثمار سامي الاعرجي ووزير المالية فؤاد حسين ووزير الكهرباء لؤي الخطيب والسفير العراقي في الكويت علي الهاشمي.
من جهته، أكد الخالد ان زيارة سمو امير البلاد للعراق ناجحة وتوقيتها مهم للغاية.
واضاف الخالد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه “تخلل الزيارة بحث العديد من الموضوعات الثنائية بين البلدين وعلى رأسها تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة”.
كما اكد اهمية متابعة ما جرى الاتفاق عليه في اجتماع اللجنة الكويتية العراقية العليا المشتركة في دورتها السابعة بالكويت الشهر الماضي وقياس ما تم تنفيذه منها مضيفا أن القضايا المشتركة بين الجانبين هي على المسار الصحيح.
واشار الى “تبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليمية والدولية التي تتعلق بأمن واستقرار المنطقة”، مؤكدا اهمية “زيارة صاحب السمو بالنسبة للبلدين في مثل هذا التوقيت المهم”.
من ناحيته، قال الروضان ان زيارة الامير للعراق “تاريخية” وتاتي استكمالا لجهود سموه بتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كافة.
واوضح الوزير الروضان انه تم بحث عدد من الموضوعات المشتركة، لافتا الى اتفاقيات ثنائية سيوقعها البلدان في القريب العاجل.
واضاف الروضان انه سيتم ايضا اجراء زيارات مختلفة لعدد من المحافظات في العراق انطلاقا من البصرة بالاضافة الى تبادل زيارات بين الشركات ومسؤولي القطاع الخاص في البلدين.
واكد انه “سيتم العمل على تطوير منفذ صفوان العراقي ومنفذ العبدلي الكويتي من اجل تعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري البري بين البلدين مستقبلا”.
الى ذلك، قال الفاضل ان الكويت “بصدد توقيع اتفاقية نفطية مشتركة مع العراق فور اتمام دراسة تتعلق بوضع حقول الشمال”.
واضاف الفاضل ان توقيع وزارة النفط الكويتية اتفاقية مشتركة مع الجانب العراقي بعد اتمام شركة نفط الكويت دراسة الإنتاج النفطي في الحقول المشتركة بشمالي الكويت.
واوضح انه اجرى مباحثات ثنائية مع الجانب العراقي تتعلق بموضوعات خاصة وثنائية في قطاعي النفط والكهرباء.
وحول القطاع الكهربائي اكد الوزير الفاضل ان ثمة خطوات جادة لربط العراق بشبكة الربط الكهربائي الخليجية.
واكد الفاضل اهمية عقد اجتماعات مكثفة بين الجانبين الكويتي والعراقي في ظل العلاقات المتميزة بين البلدين والتي توجت بزيارة سمو امير البلاد للعراق
وذكر نائب وزير الخارجية خالد الجارالله ان زيارة سمو امير البلاد “تاريخية” وتحمل دلالات وابعادا حيوية وتعد دافعا للعلاقات الثنائية نحو التميز والازدهار.
واضاف ان الزيارة كانت فرصة مناسبة لبحث العديد من الملفات العالقة، موضحا ان الزيارة “مكنتنا من وضع خريطة طريق لاحتواء هذة الملفات العالقة واحتواء هذه الشوائب التي قد تؤثر في حجم التعاون والتبادل التجاري بين البلدين”.
واعرب عن تطلعه الى عقد المزيد من اللقاءات والتواصل بين البلدين، موضحا ان الزيارة كانت ذات طابع حميمي واخوي عكست روح التعاون والمحبة لدى القيادتين والشعبين.
بدوره، أشاد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان امس بتوجيهات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد المتعلقة بتذليل العقبات امام التعاون الثنائي بين البلدين.
وقال الغضبان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان سمو امير البلاد اكد في اثناء المباحثات مع الرئيس العراقي برهم صالح ضرورة تذليل العقبات في ملفي اصدار سمات الدخول وتسهيل حركة البضائع والسلع بين البلدين.
واضاف ان المباحثات تناولت العديد من الملفات التي تصب في مجال التعاون وتعزيز العلاقات الاقتصادية لاسيما في مجالي الغاز والتجارة.
وأوضح ان الطرفين اتفقا على انجاز ما تبقى من خطوات اتفاقية الغاز بين البلدين وذلك بالاعتماد على ما انجز في هذا المجال اخيرا في اجتماعات اللجنة العراقية الكويتية المشتركة التي عقدت في الكويت قبل نحو شهر.
وذكر الغضبان ان الامور امست اليوم على “السكة الصحيحة” فيما يخص دعم العلاقات الاخوية بين البلدين وان وزراء البلدين تعهدوا لسمو الامير والرئيس العراقي بالعمل على انجاز الملفات المشتركة.

ترحيب حار بسمو الأمير من الرئيس العراقي الدكتور برهم صالح
سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد خلال لقائه الرئيس العراقي الدكتور برهم صالح ورئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بحضور وفدي البلدين
اجتماع لوزراء كويتيين وعراقيين على هامش زيارة سمو الأمير للعراق
You might also like