“تويوتا هايلكس” تحتفي بيوبيلها الذهبي : سيارة قوية تقهر جميع الظروف وقادرة على التطور

0 6

تمكنت تويوتا هايلكس خلال العقود الخمسة الماضية من الحفاظ على مكانتها كأحد المنتجات المهمة و الدافع الرئيسي لستراتيجية تويوتا العالمية . تفسر هايلكس سمعتها على أنها سيارة قوية تقهر جميع الظروف وقادرة على التطور باستمرار لتضع معايير جديدة للراحة والأداء. عملاء هايلكس أوفياء ويعتبرونها شريك موثوق لأعمالهم أو استخدامهم الشخصي .
منذ اطلاق الجيل الأول من هايلكس في عام 1968، تم بيع أكثر من 17.7 مليون هايلكس حتى 2017 حول العالم في أكثر من 180 بلد و منطقة. إن إسم هايلكس عبارة عن خليط من الكلمتين “High” بمعنى عالي و “Luxury” بمعنى فخم، وقد سمي هكذا للتأكيد على روعة الشاحنة و تميزها .
حين واجهت صعوبة في صناعة الجيل الثامن من هايلكس، أدركت تويوتا أن المركبة ليست وحدها مصدر القوة، إنما تنبع القوة من الأشخاص الذين يجلسون بداخلها أيضا. فسواء كنت تشق طريقك في مسار موحل أو كنت عالقًا في الازدحام، فإن التخفيف من ضغط القيادة مهم بقدر تحمل تلك العوامل. و لذلك قامت هايلكس الجديدة بتطوير مواصفات القوة و الأداء في الموديل وقام أيضاً بإعادة تعريف تلك القوة من خلال التركيز بشكل اكبر على الراكب وتوفير تجربة قيادة بدون توتر.
ولتلبية المتطلبات المتزايدة للسوق حول العالم ، تطور هايلكس بشكل جذري . يمكن التعبير عن هايلكس الجديدة من خلال شعار تويوتا للمركبة المعاد تصميمها : حقبة جديدة لشاحنات البيك اب. كل خطوة هناك هايلكس . فالجزء الأول من الشعار يعبر عن تطور هايلكس الجديد، ذو الأهمية الكبيرة بحيث يضع معايير جديدة لفئة البيك اب مع مستوى جديد للراحة المماثلة لتلك الموجودة في مركبات الدفع الرباعي. في حين يوضح الجزء الثاني من الشعار إن هايلكس الجديدة حقيقية ، أصلية و ثابتة مع قيام ماركة هايلكس بتقديم أعلى مستويات المتانة والموثوقية التي لطالما مثلت القيم الأساسية لهايلكس .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.