جاسم الخرافي عملاق القيم والأخلاق والنزاهة

0

رجا حجيلان المطيري

تابعت، وتابع غيري مناقشة ميزانيات الجهاز الحكومي المعروضة على مجلس الأمة، ولفتت انتباهي مداخلة رئيس مجلس الأمة حول بعض بنود ميزانية مجلس الأمة، التي تحدث فيها رئيس المجلس مرزوق الغانم، وتطرق الى ان هناك بعض المصروفات التي يتحملها رئيس مجلس الامة من حسابه الخاص، ولا تدرج في بنود المصروفات العامة، وذكر الغانم ان هذا السلوك موروث من سياسات رئيس مجلس الامة السابق المرحوم، باذن الله، جاسم الخرافي، اذ تبنى منهجا لم يسبقه احد غيره، فقد كان يدفع مصاريفه الخاصة من حسابه الشخصي، اثناء تمثيله لمجلس الأمة في المؤتمرات البرلمانية الخارجية، من دون ان يقيدها في ميزانية المجلس.
هنا مربط الفرس، مع ان النظام المحاسبي يسمح لرئيس مجلس الامة ان يقيد تلك المصاريف في بنود ميزانية المجلس، لكن لم يحدث ان الرئيس الخرافي اتبع مثل هذه السياسة، وكان يسعى ألا تمس ميزانية المجلس بصغائر الامور، وهنا تظهر معادن الرجال، هنا تظهر امانة الرجال العظماء، فالمرحوم جاسم الخرافي، رئيس مجلس الامة لأكثر من دورة، كان يصر على ان يتحمل المصاريف الخاصة اثناء ترؤسه الوفود الرسمية، و لأنني كنت قريبا من الرئيس الخرافي في فترة ليست طويلة في مجلس الامة، ومن خلال تعاملي الرسمي معه، اشهد انه يمثل القيم والاخلاق الحميدة، وانه مدرسة فاق اقرانه في تأسيس سياسة من الحكمة، وانه ،رحمه الله ،كان يتعامل مع الجميع بخلقه، وليس خلق غيره، ويدير جلسات مجلس الامة بابتسامته العريضة التي تدخل السعادة الى نفوس من يتعامل معهم.
رحم الله جاسم الخرافي رحمة واسعة لما قدمه للبلد ولأمته، فقد كان عملاقا للقيم والاخلاق والنزاهة.
نائب سابق

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 3 =