جديد “أرماني”… جنوح إلى الابتكار ضمن أسبوع باريس للموضة

0 387

كتبت- إيناس عوض:

الأناقة الأنثوية المطعمة بلمسات ذكورية النزعة، والجنوح نحو الغرابة والابتكار في المزج بين العناصر المتناقضة من الخامات والالوان، كانت علامات مميزة لمجموعة المصمم الايطالي الشهير جورجيو ارماني، التي رفع عنها الستار أخيراً في أسبوع الموضة للازياء الراقية في باريس لخريف وشتاء 2019- 2020، حيث عرضها تحت اسم “أرماني بريفييه”.
اختار المصمم أرماني بريفييه متحف Petit Palais الغارق في ضوء شمس باريس الصيفية لعرض مجموعته الجديدة، التي شرح في رسالة خاصة كتبها لضيوف العرض أنه استوحى أفكارها من سطح المياه النقيّة التي تعكس أشعة نور القمر أو نور الشمس. وهو ما لفتنا في حرصه على تصميم عدد من الأزياء السوداء تعادل قطع الأزياء البيضاء كإشارة إلى نوري الشمس والقمر في النهار والليل. بالاضافة الى ان تشكيلته الجديدة التي تتضمن ما يزيد عن 80 قطعة مليئة بالكريستالات وترصيعات المرايا.
واستكمالاً لوتيرة الصورة النمطية التي تشتهر بها “دار ارماني” وما تنطوي عليه من التركيز على نظافة ودقة تفاصيل كل تصميم يحمل اسم الدار العريقة، تحتوي المجموعة الجديدة الكثير من الإبداع على مستوى الترصيع والشك والتطريز إضافة إلى الحياكة الماهرة المنحوتة والهندسية ضمن خطوط ثابتة واضحة وقويّة تعكس قوّة امرأة أرماني وإصرارها.
وبعيداً عن الميل نحو الاحادية في الطابع والستايل تعكس مجموعة “أرماني بريفييه” الجديدة قدراً هائلاً من التنوع شكلا ومضموناً، الذي لفتنا بالتصاميم الخاصة بنقشات التنقيط بالأبيض والأسود ضمن طراز polka-dot بكل القياسات وعلى جميع مستويات الخامات والأقمشة، حيث رأينا النقط الكبيرة جدّاً والصغيرة المنمنمة، على الساتان والتافتا والحرير. هذا بالاضافة الى اعتماده الأقشمة التويد في تصميمات السترات الناعمة والأنثوية، والبدلات الرسمية المؤلفة من البليزر مع البناطيل ذات قصات الأرجل الواسعة، علاوة على تلك المصنوعة من الأقمشة المعدنية اللامعة.
انبهر الحضور أيضاً بالأقمشة الشبك الشفّافة التي ارتدتها العارضات على شكل توبات وقمصان بأكمام عريضة تنتهي بالكشكش وهو مزيج لم يسبق لنا أن رأيناه على أزياء من الكوتور من قبل.
كما زيّنت الكثير من قطع الأزياء بشكل مدروس بالتول الفاخر والشفاف والملوّن بألوان فاتحة للغاية، تحديداً على التنانير والسراويل والفساتين ،وكان من العناصر البارزة في المجموعة وكأنه النور الذي جاء ليزيد كل قطعة من القطع إشعاعاً وإنارة.
بينما عكست الإطلالات باللون الأسود الوقار والفخامة، وهو ما جعلها مثالية للسهرة والمناسبات الخاصّة، وتميزت بعض الفساتين بتدرجات وكشاكش واسعة من الأسفل وزادها فخامة قماش المخمل المات مع ترصيعات الكريستال الفاخر، بينما تزيّنت الأكتاف بالفراء الأسود القاتم مع عقد وشرائط باللون الأسود من المخمل أو الساتان.
وللأكسسوارات قصص أخرى في مجموعة “أرماني بريفييه” ترويها القبّعات الصغيرة على رؤوس العارضات، والتي بدت على شكل وردة ملتفة بعناية وضمن بتلات مصنوعة من القماش من ألوان مختلفة إن كان باللون الأبيض أو الأسود أو المنقّط بالدوائر السوداء. إضافة إلى الأقراط المنسدلة التي تزينت بحبّات اللؤلؤ أحياناً.

You might also like