جريدة الفنون … روائع عالمية عن التشكيل وشخصيات خالدة صدر العدد الجديد عن المجلس الوطني

0

صدر العدد الجديد من” جريدة الفنون ” المجلة الفصلية الصادرة عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب، ويحتوي مجموعة من الملفات والموضوعات الفنية والثقافية ويتصدر العدد ملف عن المراكز الثقافية…منارات الابداع.
حين تولي الدولة اهتماما متزايدا في الثقافة والفنون والآداب فهي تساهم بذلك بنشر الوعي بأهمية الثقافة لدى باقي أفراد المجتمع وبالتالي يزداد الشعور بالجمال وتتهذّب النفس وتميل للتسامح واحترام ثقافة الآخر، وفي هذا العدد نرصد عددا من المراكز الثقافية في بعض الأقطار العربية ونتعرف على فعاليتها الثقافية ومدى أهميتها.
نحلق مع الجمال والمتعة البصرية في جولة مع الفن التشكيلي، حيث نتعرف على لوحات الفنان عادل ثروت بين سيميائية الرمز وإيحاءات التشكيل، ثم نعرج على المسيرة الإبداعية للفنان إبراهيم عبدالمغني، أما الفن التشكيلي في السودان فله نافذة جميلة في العدد من خلال زيارة لكلية الفنون الجميلة والتطبيقية هناك. ومن سورية لقاءمع المرأة الحديدية الفنانة صفاء الست، التي تحول الحديد إلى شعور إنساني نابض بالحياة من خلال منحوتاتها المتفردة. ويعرض العدد لفنان تشكيلي حداثي عاش في القرن السادس عشر وهو الإسباني إلغريكو. أما شهرزاد فاتنة ” ألف ليلة وليلة” فلها حضور في موضوعات العدد من خلال تعاطي الفنانين الفرنسيين في أعمالهم بتصوير هذه الأسطورة الخالدة.
وللمسرح حضور في العدد، فنقرأ عن اللقاء الثالث بين الكاتب لينين الرملي والمخرج عصام السيد في مسرحية ” اضحك لما تموت” وقراءة لمسرحية ” الخادمات” لأبطال فرقة أمستردام. وفي باب السينما لابد من التعرف على أفضل الأفلام لهذا العام مثل فيلم ” شكل الماء” الذي نال عددا من الجوائز.
وفي العمارة يعرض العدد لموضوع عن ” تاج البلد” أقدم مبنى في مدينة كيبيك الكندية، ثم نتجول في التراث وتحديدا في مسجد الدولة الكبير حيث أقامت السفارة الهولندية معرضا قدم 45 لوحة ترصد ملامح الحياة في مكة والمدينة المنورة وجدة في القرن التاسع عشر.
وفي باب بصمات خالدة نتذكر بعضا من عظماء الفن العربي ممن رحلوا وتركوا بصمات بارزة في مسيرة الفن، فمن نور الشريف إلى علي أبو شادي وصولا لعبدالحسين عبد الرضا ومحفوظ عبدالرحمن.
أما ملف العدد فتم تخصيصه للحديث عن المراكز الثقافية في بعض من الاقطار العربية لما تمثله من منارات إشعاعية للمجتمع بهدف التنوير وترسيخ الثقافة وإضفاء المتعة ونشر الجمال، فنتعرف على مركز السيرة النبوية في المملكة العربية السعودية ومركز كتارا الثقافي في قطر، ومدينة الفنون في تونس، والمراكز الثقافية في سلطنة عمان، ثم مركز عبد الله السالم الثقافي الذي افتتح حديثا في الكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − تسعة عشر =