جزر عربية تتحكم في إغلاق مضيق هرمز… أغلبها في قبضة إيران

0 121

أخذ التوتر المتصاعد في مضيق هرمز منحى جديدا مع احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة النفط البريطانية ستينا إمبيرو.
وواصلت إيران تهديدها بإغلاق مضيق هرمز ومنع تصدير نفط الخليج للعالم، فما هي مفاتيح إغلاق مضيق هرمز، أو تأمين عبور السفن من خلاله، ومن يمتلك تلك المفاتيح؟.
يربط مضيق هرمز الخليج بخليج عمان وبحر العرب، ويمر من خلاله حوالي 40 في المئة من الانتاج العالمي من النفط، ويبلغ عرض المضيق 50 كيلومترا، وعمق المياه فيه 60 مترا.
ويبلغ عرض ممري الدخول والخروج فيه 10.5 كيلومتر، ويستوعب من 20 إلى 30 ناقلة نفط يوميا. وتتحكم جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى في هذا المضيق، وهي جزر إماراتية ولكن تسيطر عليها إيران، ووضعت فيها صواريخ مضادة للسفن وقاعدة للحرس الثوري، وقاعدة بحرية.
وهناك جزيرة الأراك، وكانت تخضع لحكم أسرة عربية من عمان في القرن السادس عشر، وهي الان تتبع إيران وتقع على الساحل الشرقي من المضيق، ويبلغ طولها 6 أميال وعرضها 4 أميال.
القشم، هي أكبر جزيرة في الخليج العربي وتبلغ مساحتها 1491 كيلومترا مربعا وتقع عند مدخل الخليج في مضيق هرمز، وكانت تسكنها قبائل عربية ويحكمها القواسم الذين دخلوا في صراع ضد البريطانيين والفرس، وهي تابعة لإيران حاليا.
وجزيرة هنيام وهي تابعة لعمان، غير أن انتقال آل بوفلاسه إليها منذ عام 1826 قوى مركزهم هناك، وارتبطوا بحكام إمارة دبي. وتقع جزيرة هنيام مقابل السواحل الجنوبية لجزيرة القشم، وتسكن فيها جالية كبيرة من العرب خاصة من آل بوفلاسه، وفي أوائل عام 1928 أحكمت إيران قبضتها على الجزيرة.
وأخيرا… شبه جزيرة مسندم، وهي تابعة لسلطنة عمان وتقع إلى الشمال من الإمارات، وتحدها الأراضي الإماراتية من جميع الجهات، وتبلغ مساحتها نحو 1900 كيلومتر مربع.

You might also like