جزيرة سقطرى الستراتيجية

0 7

معن الضناوي

خيرا ً فعلت كل من السعودية والامارات ولو متأخراً من الانتراك العسكري على هذه الجزيرة، جزيرة سقطرى التي تبلغ مساحتها 3800 كيلومتر بطول 250 كيلومترا، و تبعد 380 كيلومترا عن الشواطىء اليمنية و550 كيلومترا عن الشواطىء الصومالية، وعدد سكاتها 60000 نسمة من اهالي الجزيرة، ويمنيين وهنود ومن بلدان الساحل الأفريقي الشرقي، وموقعها الستراتيجي يطل على بحر العرب شمالا ً والمحيط الهندي جنوبا.
واقامة قاعدة عسكرية عربية عليها جوية وبحرية، يساعد في مراقبة موجات الهجرة من القارة الأفريقية هذه الموجات المليئة بالارهابيين الذين يتسللون من الجزيرة إلى اليمن، ومنها إلى الدول العربية لزعزعة الاستقرار فيها، طبعا ً، بدعم من دول مثل اسرائيل وايران وكل دولة داعمة للارهاب.
من هذه القاعدة العسكرية يمكن مراقبة البواخر التي تخرج من مضيق هرمز باتجاه باب المندب مرورا ً ببحر العرب وبحر اليمن. هذه البواخر التي تحمل السلاح والمرتزقة إلى اليمن، والسلاح إلى ارتيريا ومنها إلى سيناء مروراً بالسودان. لا ننسى ان الاخوان المسلمين اقاموا على هذه الجزيرة الستراتيجية قاعدة عسكرية وسطية للتدريب، وتلقي السلاح ومن ثم نقله إلى مصر وسيناء والصحراء الغربية، ومنها إلى ليبيا.
إذاً اقامة قاعدة عسكرية دائمة، وتحديدا اماراتية وسعودية، من ضروريات الأمن القومي لهذه الدول والدول العربية الاخرى، فوجود قاعدة عسكرية على هذه الجزيرة يسمح بمراقبة السفن بشكل دائري، ويسمح لهذه القاعدة بالتدخل في جميع الاتجاهات، لذلك خيراً فعلت الامارات والسعودية.

عميد متقاعد في الجيش اللبناني

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.