جعجع يلتقي رئيس الجمهورية قريباً لحل عقدة التمثيل المسيحي بالحكومة عون تمنى على الحريري مضاعفة جهوده

0

بيروت – “السياسة”:

لم يعن دخول عملية تأليف الحكومة في إجازة بسبب سفر الرئيس المكلف سعد الحريري في زيارة خاصة لبضعة أيام، توقف عجلة المشاورات التي ستشهد تفعيلاً في الأيام المقبلة، في ضوء توفر معلومات لـ”السياسة”، عن زيارة سيقوم بها رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إلى قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون، حيث سيكون موضوع تشكيل الحكومة بنداً أساسياً على طاولة البحث، إضافةً إلى التأكيد على التمسك بتفاهم معراب، بعد التوتر على صعيد العلاقة بين “التيار الوطني الحر” و”القوات”.
وأشارت المعلومات إلى أن لقاء عون وجعجع الذي يعمل على توفير ظروف نجاحه، سيحاول ردم الهوة بين الفريقين المسيحيين بشأن التمثيل في الحكومة الجديدة، انطلاقاً من حرص الرئيس عون ورئيس “القوات”، على ألا يكون الخلاف بين هذين الفريقين، سبباً لعرقلة التأليف، في الوقت الذي سيحاول الرئيس المكلف معالجة العقدة الدرزية، حيث توقعت أوساط متابعة لمسار المفاوضات الجارية، كما أبلغت “السياسة”، تكثيفاً لحركة الاتصالات بين الرئيس المكلف ورئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، مباشرة أو عبر موفدين، من أجل التوصل إلى صيغة حل يقبل بها جنبلاط ولا تزعج النائب طلال إرسلان الذي يصر الرئيس عون على توزيره، أو أن يكون ممثلاً في الحكومة عن طريق شخصية قريبة منه.
واستناداً إلى المعلومات، فإن الرئيس عون تمنى على الرئيس المكلف مضاعفة جهوده سعياً للإسراع في التأليف وتجنباً لبروز عقبات جديدة، قد تؤخر ولادتها أكثر من ذلك وهذا ليس من مصلحة البلد، وستكون له انعكاسات سلبية على كافة الأصعدة.وقد أشار وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس الخوري، بعد زيارته، أمس، الرئيس عون، إلى أن “الاتصالات ستتكثف خلال الساعات المقبلة، خصوصاً بعد المشاورات التي تمت حول مسألة تشكيل الحكومة بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف سعد الحريري”، متوقعاً أن “تتعزز المناخات السياسية الإيجابية من خلال مبادرات ستتم خلال اليومين المقبلين، على أمل أن تصب في مصلحة الإسراع في تشكيل الحكومة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 − ثلاثة =