جلسة قوانين… واستجواب “الفوائد” هايف تقدم بصحيفة "إبراء الذمة" للحجرف فور انتهاء اجتماع "المالية" بلا "استبدال"

0 332

* استجواب هايف من محورين: الكذب على الأمة ونوابها وعدم جواز تقاضي فوائد
* وزير المالية: أموال التأمينات والمتقاعدين ليست مجالاً للأخذ والجذب أو المساومة
* إقرار المناقصات وحقوق المؤلف وإعادة مدرسي الجامعة والتطبيقي السابقين
* إرجاء تنظيم التأمين والشركات والحسابات وحظر الشهادات غير المعادلة إلى الخميس

كتب – رائد يوسف وعبدالرحمن الشمري:

لم ينتظر النائب محمد هايف كثيرا ليتقدم باستجواب “ابراء الذمة” إلى وزير المالية نايف الحجرف من محورين هما: “حنث وزير المالية باليمين والكذب على الأمة ونوابها، وعدم جواز تقاضي فوائد على استبدال الراتب تحت أي مسمى كوصفها بأنها عائد استثماري”، وذلك بعدما اخفق اجتماع اللجنة المالية في التوصل إلى نتيجة او قرار في شأن إلغاء الفوائد الربوية في قروض المتقاعدين “الاستبدال” وهو التعهد الذي قال هايف إنه حصل عليه من الحجرف في جلسة استجوابه الأخير.
وكان الوزير الحجرف، شدد على أن مؤسسة التأمينات من أهم المؤسسات في البلد في تحقيق الحياة الكريمة للمتقاعد، موضحا أنه “تم الاتفاق على ان تقدم المؤسسة خلال الأسابيع الخمسة المقبلة وجهة نظرها في الاقتراحات المقدمة التي نحترمها ونقدر مقدميها حتى تتم دراستها بشكل صحيح كامل”.
وأضاف وزير المالية: “نحن لا نملك إسقاط تكلفة فوائد القروض، معتبرا أن “الحديث عن ربط هذا الموضوع بالاستجوابات حديث عار عن الصحة”.
وقال: “لن أفرط بأموال مؤسسة التأمينات الاجتماعية وأموال المتقاعدين لأنها ليست مجالا للأخذ والجذب أو الخلاف”.
إلى ذلك، وافق مجلس الامة في جلسته الخاصة أمس على قوانين المناقصات وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وإعادة أعضاء هيئة التدريس السابقين في الجامعة والتطبيقي لأعمالهم على ان يحيلها للحكومة، بينما اكتفى المجلس بالمداولة الأولى لقوانين أخرى، وأرجأ مجموعة ثالثة إلى جلسة الخميس وهي: تنظيم التأمين والشركات ومراقبة الحسابات وحظر الشهادات العلمية غير المعادلة.

You might also like