الجلوس ساعات طويلة أمام الشاشة يؤدي لأمراض كارثية

جلطة الكمبيوتر… أخطر نتائج إدمان الحاسوب الجلوس ساعات طويلة أمام الشاشة يؤدي لأمراض كارثية

القاهرة – أحمد القعب:
جلطات صغيرة بالدم تنتقل إلى مراكز حساسة بالدماغ مسببة تدهوراً جزئياً، من ثم كلياً، يؤثر على الصحة العامة، الادراك، التذكر، الذاكرة، وهن واجهاد دائم. هذه هي بعض الكوارث الصحية التي يتسبب فيه الافراط في استخدام الحاسوب، علاوة على ما يسببه من عزله نفسيا واجتماعيا عن المحيطين به وأضرار أخرى كثيرة.
عن مشكلات ادمان الحاسوب، كيفية الوقاية منها، علاجه اجرت « السياسة»، هذا التحقيق.
يقول الدكتور محمد سعيد، أستاذ علوم الحاسب الآلي، قسم علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات، الجلوس أمام الكمبيوتر ادمان يمكن الشفاء منه سريعا عكس الأنواع الأخرى من الادمان، مثل، الكحوليات والمسكرات، الا أنه في بعض الأحيان قد يصبح أقوي منها اذا ما ارتبط بهدف ليكون أخطر على النفس من المخدرات، مثل ادمان الألعاب الالكترونية الافتراضية، التي غالبا ما تكون النهايات الخاصة بها غير محددة ومحدثة باستمرار لاجتذاب وقت أكبر. وقد يؤدي ادمان الكمبيوتر إلى ما يعرف باسم «جلطة الكمبيوتر»، أو مرض « متلازمة الدرجة الاقتصادية»، الذي يحدث نتيجة الجلوس لفترات كبيرة أمام الكمبيوتر مسببا تجلطات صغيرة، سريعا ما تتحد مسببة مشكلات صحية كبيرة، يكون أكثر تركيزها بنهاية الأطراف، ويزيد الأمر خطورة اذا ما كان الشخص مصابا بكسور بالساق أو القدمين، يعاني من مشكلات بأسفل القدمين، النقرس، أمراض قلبية، اضطرابات بضغط الدم، الاصابة بالسكري، ساعتها تكون الخطورة مضاعفة اذ يمكن أن تؤدي إلى الشلل.
ويمكن أيضا أن تنتقل تلك الجلطات الصغيرة بالدم إلى مراكز حساسة بالدماغ، مسببة تدهور جزئي، من ثم كلي، يؤثر على الصحة العامة، الادراك، التذكر، الذاكرة، تنميل بالأطراف، وهن، اجهاد دائم. ولتجنب تلك ذلك يجب عدم استخدام الحاسب وكافة الأجهزة اللوحية، بما فيها الموبايل، لأكثر من نصف ساعة بشكل متواصل، بعدها ينشغل الشخص باي نشاط آخر ثم يعود، أما أصحاب الأعمال التي ترتبط بالحواسيب، يجب الا يزيد معدل التعامل مع تلك الأجهزة مدة تزيد عن 8 ساعات، على أن يتخلل تلك المدة فترات نشاط متقطعة، بحيث لا تزيد الفترة الواحدة عن نصف ساعة يحصل بعدها على راحة أو عمل نشاط لمدة 5 أو 10 دقائق، كما يجب الا تطول فترة استخدام الألعاب الالكترونية، التي عادة ما تخرب العقل نتيجة الادمان، وأن يكون هناك نوع من التجديد البيئي، تغيير الهواء، هدوء نسبي، خفض أصوات الكمبيوتر، تنظيف لوحة المفاتيح الماوس، لوحة «الباد»، بشكل دوري لتجنب أية ميكروبات عالقة.

بدائل للواقع الافتراضي
يؤكد الدكتور ثروت الديب، أستاذ علم الاجتماع، كلية الآداب، جامعة المنصورة، أن ادمان الكمبيوتر يصيب بالهوس، اذ يعيش المدمن في عزلة اجتماعية لأسباب أسرية، وجود مشكلة اجتماعية أو عاطفية، وجود وقت فراغ فتكون النتيجة النهائية ادمان الحواسيب لأكثر من 18 ساعة يوميا. لافتا إلى أن من أهم الحلول لعلاج ادمان الكمبيوتر، ايجاد البدائل الواقعية بعيدة عن العالم الافتراضي « الانترنت والكمبيوتر»، مثل، ممارسة كرة القدم بدلا من لعبها على الحواسيب، تكوين علاقات اجتماعية حقيقية بدلا من العلاقات الافتراضية التي لا نفع منها سوى مضيعة للوقت، يمكن جذب أصدقاء حقيقيين من الواقع الافتراضي والخروج معهم بدلا من محادثتهم على شبكات الانترنت.
وتعد الألعاب أكثر ما يدمنه مستخدم الحواسيب، كذلك المواقع الاباحية التي يشبع فيها المستخدم رغباته وملذاته، لذا يجب تقليل نفقات الزواج، تيسير أموره، العمل على غلق تلك المواقع الاباحية بالتزامن مع حملات توعية دينية واجتماعية بمخاطر تلك الموقع وتأثيرها الديني، النفسي، الجسدي. مشيرا إلى أنه يمكن تجنب أمراض الحواسيب، عبر تنظيم الوقت الخاص بتلك الأجهزة، تخصيص وقت آخر لممارسة نشاطات واقعية، مثل، قراءة الكتب، التلوين، حل الألغاز، الخروج لرحلات بحرية وصيد الأسماك، رحلات صحراوية، يكون المقابل هو المتعة وتقديم الجوائز، ما يكسب الجسم الشحنات والطاقات الايجابية.
ويجب حل العلاقات الفاشلة، اذا كانت هناك علاقة عاطفية فشلت، وذلك بالبحث عن البديل، لا أن ينعزل الفاشل في هذه العلاقة أو يصاب بالاكتئاب، يدخل في علاقات افتراضية، هناك من يتباهي بوجود اكتمال لقائمة أصدقائه بوجود 5000 صديق، هو في الحقيقة رقم افتراضي.

الإصابة بالعمى
يقول الدكتور نور الدين حسين، استشاري جراحات الشبكية والليزك، مدرس طب وجراحة العين، جامعة عين شمس: الحواسيب هي السبب الأول المباشر في تدهور النظر وزيادة مشكلات العينين، اذ تبث اشعاعات من شأنها أن تؤثر على شبكة العين، بل يصل الأمر لدمار تلك الخلايا، بالتالي الاصابة بالعمى الجزئي، من ثم الكلى أو بالضبابية وجفاف السوائل بالعين. ولتجنب تلك المشكلات يجب الاهتمام بأن تكون زاوية الرؤية للحواسيب صحيحة بحيث تكون العينين أعلى بما لا يقل عن 30 درجة تجنبا للاجهاد، كما يجب أن تكون ألوان الكمبيوتر مناسبة وغير باهتة حتى لا تسبب اجهادا بصريا، مع مراعاة أن تكون الخطوط واضحة كبيرة، أن تكون شاشة الحاسب كبيرة.
ويجب وضع فلتر أمام شاشة الحاسب لمنع انبعاث الأشعة الخطرة للعين أو أن يرتدي المستخدم نظارة طبية تحجب الأشعة الضارة وتحافظ على سلامة العين من الضروري أيضا أن يرمش المستخدم مرتين ضعف الوضع الطبيعي تجنبا لجفاف العين، المسافة بين الشاشة والعينين أكثر من 40 سنتميتراً على الأقل، تجنبًا للاصابة بمتلازمة «النظر للكمبيوتر» أو الرؤية المزدوجة أو ضبابية الرؤية، ان ينظر من حين لآخر لأقصي نقطة موجودة بالمكان، غسل العينين بين الفترة والأخرى، تقليل التوهجات المنبعثة من المحيط الخارجي أو الكمبيوتر، عدم تشغيل الحواسيب بمناطق معتمة حتى لا يصاب المرء بعمى أو تدهور بالرؤية.

مخاطر
يقول الدكتور أشرف مصطفى، أستاذ العلاج الطبيعي وعلاج السمنة والنحافة، كلية الطب، جامعة الازهر، أن ادمان الحواسيب ليس فقط مقتصرا على مشكلات الأوعية الدموية، الدماغ، القلب، بل يصل الأمر لمشسكلات العظام، فكثرة الجلوس على الحواسيب تسبب مشكلات بالعمود الفقري ما يسبب الروماتيزم، وهن وضعف العظام، لذا يجب أن يجلس مستقيم الظهر لفترة، ثم يحصل على راحة، يمارس الرياضة ليعيد للعمود الفقري نشاطه وحيوته من جديد. كما يسبب ادمان الحاسب تنميلا في الاقدام والأطراف، نتيجة الركود وقلة الحركة.
استخدام كلتا اليدين وكل الأصابع لحظة الكتابة والا يقتصر على عدد معين منها، حتى يتوزع المجهور على كافة الأطراف والأصابع، بما يقلل فرص اصابة أي جزء منها، مع مراعاة تقليم الأظافر لأن السماح بتركها مع الكتابة المستمرة يسهل من ترسب الميكروبات.

أطعمة الجلطات
يقول الدكتور فوزي الشوبكي، أستاذ ورئيس قسم التغذية، المركز القومي للبحوث، المشكلات الصحية الناتجة عن ادمان الحواسيب يمكن أن تسهم في حلها التغذية السليمة والصحيحة، التي تعتمد في أساسها على الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم، الفسفور، الفيتامينات، مضادات الأكسدة، على أن تكون خالية من الكوليسترول والدهون، حتى لا تساعد في تجلط الدم، مشيرا إلى أن تناول البصل، الثوم، الجزر، الأسماك المالحة، السبانخ، الكرنب، الجرجير، الفجل، المقدونس، الشبت، الكزبرة، ، المكسرات، الفاكهة، يساعد على صحة القلب والدم ويمنع مشكلاتهما، يمنح الجسم الطاقة، تنقيته من أمراض سوء التغذية وسوء بناء العظام. كما يجب الحفاظ على تناول السوائل، خاصة المياه لمد الجسم بالطاقة.
يتابع : يجب كذلك وضع نظام غذائي خاص لمن يقضون فترات طويلة أمام شاشات الحواسيب، تجنبا للجلطات، يعتمد على أطعمة تساهم في سيولة الدم، مثل، العنب، الفلفل الحار، الزعتر، القرفة، الزنجبيل، زيت الزيتون، التفاح، القرنفل، كما يجب أن تحتوي على مضادات الأكسدة، الألياف، الفيتامينات، المعادن، مع تناول الخضروات، الفاكهة، الأسماك، اللحوم، الدواجن.

* نصائح للتغلب على ادمان الحاسوب
أولاً: الاعتراف بالمشكلة والاصرار على التخلص منها: اذا كنت تقضي 6 أو 7 ساعات أو أكثر يومياً أمام الحاسوب فقد وصلت إلى مرحلة الادمان وان أردت التخلص من هذا الادمان عليك أن تعترف بهذه المشكلة أولاً لتتمكّن من الحل، وأن تتأكّد أنك ستعيش حياة أكثر سعادة بعد التخلص منها.
ثانياً: تنظيم الوقت وجدولة أوقات محدّدة للحاسوب: لكي لا تُدمن مواقع الحاسوب، عليك تنظيم وقتك واتباع بعض القواعد الصارمة ومنها أن تحدّد مرة واحدة في اليوم للدخول إلى الحاسوب، والأفضل أن يكون وقتاً محدداً وواضحاً وبعد الانتهاء من الأعمال الأساسية، مع العزوف عن الدخول على موقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر والألعاب.
ثالثاً: تَعلّم شيء جديد: عليك أن تفكّر في بعض الأمور المفيدة عوضاً عن اضاعة الوقت من خلال الحاسوب، فمعظم الناس ليس لديهم أي عمل ليفعلوه فيقضون وقتهم أمام شبكات الانترنت والألعاب، فيمكنك مثلاً تعلم لغة جديدة، ممارسة التمارين الرياضية، قراءة كتاب جديد، الاشتراك في نادي رياضي أو غيرها من الأنشطة المفيدة.
رابعاً: احذف بعض الأشخاص من قائمة الأصدقاء بمواقع التواصل الاجتماعي:
عليك أن تتخلّص من الموجودين في قائمة الأصدقاء لديك والذين لا تعرفهم لأن وجود المزيد من الأصدقاء لديك يعني وجود المزيد من الأخبار الخاصة بهم ما يأخذ وقتاً أكبر عند تصفح هذه المواقع.