جماعة “الإخوان” منظمة إرهابية

0 190

مشعل ابا الودع الحربي

لا يوجد انسان عاقل في هذا الكون لا يعرف ان “الاخوان” جماعة ارهابية دولية عابرة للحدود تهدد الدول ويداها ملطخة بالدماء، وهذا التنظيم الارهابي خرجت من رحمه كل التنظيمات والجماعات الارهابية الموجودة على الساحة اليوم، والتي دمرت الدول وقتلت وشردت ملايين البشر.
صحيفة” نيويورك تايمز” الاميركية كشفت عن ان ادارة ترامب تدرس تصنيف جماعة “الاخوان” منظمة ارهابية وقالت المسؤولة الاعلامية في البيت الابيض ساره ساندرز:” ان الرئيس الامريكي ترامب تشاور مع فريقه للامن القومي وزعماء في الشرق الاوسط يشاركونه القلق”.
من وجهة نظري ان اتجاه ترامب للدفع باعتبار جماعة “الاخوان” منظمة ارهابية سوف يساهم كثيرا في محاربة الارهاب في الشرق الاوسط، خصوصا ان هذا القرار سوف يتبعه عدد من الخطوات المهمة التي تساهم في وقف التمويل للتنظيمات الارهابية، وفرض عقوبات على الدول التي تؤوي اعضاء جماعة “الاخوان” وتوفر لهم الملاذ الامن والمنابر الاعلامية التي تحرض على الفتنة، وتنشر الافكار الظلامية.
ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب جادة في محاربة الارهاب، ومقتنعة تماما ان جماعة “الاخوان” منظمة ارهابية، وعلى صلة بتنظيمات ارهابية اخرى، تهدد امن وسلامة العالم، وهذه الادارة عملت مع دول الرباعي العربي من اجل محاربة التنظيمات الارهابية، وعلى رأسها جماعة “الاخوان” الارهابية، وقد نجح الرباعي العربي في محاصرتها، وهزيمة المشروع “الاخواني” في الشرق الاوسط الذي كان مدعوما من الادارة الاميركية السابقة، التي كانت سببا كبيرا في هذه الفوضى التي تمر بها بعض دول المنطقة، بسبب وصول “الاخوان” الى الحكم في مصر وتونس بعد يناير 2011، لكن بفضل وعي الشعوب العربية التي رفضت هذا المشروع الخبيث الذي كان يهدف الى تقسيم الدول ونشر الفتنة والطائفية.
الرباعي العربي تكللت مواقفه بنجاح خصوصا في مقاطعة قطر التي تدعم جماعة “الاخوان” والتنظيمات الارهابية، ولولا موقف الرباعي العربي من الدعم القطري لجماعة “الاخوان” ما كانت الادارة الاميركية تدرس اعتبار تلك الجماعة منظمة ارهابية، لكن هي بالنسبة للرباعي العربي هي جماعة ارهابية، ومحظورة، وممنوعة من ممارسة اي نشاط، لذلك تنسيق الرباعي العربي مع الولايات المتحدة سوف يساهم في معاقبة كل من يدعم جماعة “الاخوان”، سواء كانوا افرادا او دولا، وهذا ما طالبنا به في كتاباتنا وتحليلاتنا، لان التركيز على ايران فقط لن يقضي على الارهاب، لا بد من معاقبة قطر وتركيا وجماعة “الاخوان”، وكل المؤسسات التي لها صلة بجماعة “الاخوان” في جميع انحاء العالم.
قطر سوف تحاول بكل قوة ايقاف مساعي الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بإعتبار جماعة “الاخوان” منظمة ارهابية، وسوف نجد اصواتا تابعة لقطر في الولايات المتحدة تطالب باجهاض القرار، وسوف تزداد الحرب الاعلامية على الرئيس ترامب من الاعلام الاميركي الذي يحصل على تمويل قطري، لكن في النهاية لن يصح الا الصحيح، وسوف يصدر القرار قريبا، لان الولايات المتحدة تضع في اعتبارها امنها القومي فوق اي اعتبارات اخرى.
كاتب سعودي

You might also like