جماهير أوروغواي تتوعد الفراعنة وتسال عن صلاح

شهد مركز مدينة يكاترينبورج، التي تستضيف لقاء منتخبي مصر وأوروغواي، في ثاني مباريات المونديال الروسي، أجواء رائعة من الإثارة والود بين جماهير الفراعنة والسيليستي، وذلك بالقرب من أكبر مجمعات المدينة.
وتوعدت جماهير منتخب أوروغواي، المصريين، بالفوز بثلاثية نظيفة، بينما رد عشاق الفراعنة بأغاني “مصراوي”، و”مو صلاح”.
وأكد قطاع كبير من جماهير مصر، أن الفوز سيكون حليف الفراعنة خلال اللقاء، ورغم الأجواء الحماسية بين الطرفين، إلا أنهما حرصا على التقاط الصور التذكارية معًا في أجواء ودية.
كما حرصت جماهير السيليستي، على السؤال عن “أبو صلاح”، وحقيقة مشاركته في اللقاء، ولم يجد السؤال، أي إجابة من الطرف الثاني.
وتحدث علي ناصر، أحد المشجعين المصريين ، قائلًا “أثناء تجولنا في منطقة وسط المدينة، وجدنا جماهير أوروغواي، تتوعدنا بالهزيمة في أجواء ودية، وهو ما جعلنا نردد الهتافات”.
وتابع “رغم أنهم تمنوا لنا حظا سيئا في المباراة، إلا أنهم كانوا لطفاء، ولم يتعد الأمر، حدود الفكاهة بين الطرفين”.
وأضاف ناصر “رغم أن حجم المصريين في المدينة، جيد، لكن أعتقد أن جماهير أوروغواي الأكثر عددا، وهو ما سيجعل التشجيع بجنون، أثناء المباراة، لتحميس نجوم المنتخب المصري”.