جمعاويات شفافيات

0 122

د. حمود الحطاب

كيف يتعامل الرب الرحيم مع عباده الضعفاء وهو الرب الكريم؟ «كهيعص ذكر رحمة ربك عبده زكريا، إذ نادى ربه نداءً خفيا.» الحروف التي في أوائل بعض سور القرآن هي عناصر اللغة العربية يتحدى بها القرآن العرب: هذه حروف لغتكم أيها العرب التي تكون منها القرآن، فإن كنتم تَشُكُّونَ في القرآن فَكَوِّنوا مِثْلَهُ ولو آية وهاكم حروفكم العربية مِثْلَ كهيعص. وهي تقرأ حرفا حرفا هكذا: كاف هاء ياء عين صاد، ولكل حرف مده اللازم له. هذا مذكور الله عبده زكريا وهو اسم عبري، وهو زوج خالة مريم عليهما السلام في قولٍ،وهو نبي في الاسلام والمسيحية واليهودية وهو والد النبي يحيى. حيث نادى ربه داعيا إياه متخفيا عن ابناء عمومته قائلا: رب، وفيها استعطاف، إنِّي وَهَنَ العظم مِنِّي، حيث يصاب الإنسان في الكبر بضعف العظام وهشاشتها ولينها لنقص الفيتامينات الخاصة بالعظام،وعلامة أخرى أيضا هي اشتعال الرأس شيبا بالشعر الخالي من الصبغيات الملونة،حيث اختفت الصبغيات في الشعر وانتهى عمرها الافتراضي فولم أكن في لحظة من لحظات دعائك يارب اشقى بالدعاء، ودعوتك سرا خشية الموالي من أبناء العمومة غالبا أن يتخلوا عن رسالة الدين والإيمان والدعوة إليها والعمل بها بعد وفاتي وأنت تعلم يارب أن امرأتي امرأة لا تلد لأنها خلقت عقيما، وقد بلغ مني الكبر مبلغا كبيرا عِتِيَّا، وقد تيبس كل شيء ولا مجال لإصلاح فساد العمر،فأرجوك يارب، والدعاء بالرب وليس بالإله استعطاف ورجاء، أرجوك رغم الحالة هذه من الطرفين أن ترزقني وليا يرث الدين والدعوة إليه مني ومن آل يعقوب، واجعله يا رب قانعا راضيا. ولما كانت العلاقة بين الخالق والأنبياء علاقة صافية شفافة لكمال صلاحهم كانت دعواتهم سريعة الاستجابة. فأجاءه الجواب: يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى، لم نجعل له من قبل سميا. وكلمة إنَّا المشددة هنا تعني التعظيم لذات الرب سبحانه والبشرى بالخير التفريح وإدخال السرور على النفس بالفوز بشيء مهم كان يتمناه العبد، ولم يكلفه الله حتى في اختيار اسم المولود فسماه يحيى ليحيا بعد استشهاده في السماء، فإن الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون. فسأل زكريا ربه والفرح يشع من قلبه: وكيف ذلك يارب وانت تعلم حالتي وحالة زوجتي؟ قال:كذلك قال وفعل ربك وهو على الله هين،وليس هناك على الله شيء صعب وآخر هين،ولكنه بالقياس البشري، وقد خلقتك يا زكريا من قبل ولم تكن في الدنيا موجودا ولا شيئا يذكر. ادعوا ربكم وأنتم موقنون بالإجابة،وإلى لقاء في تكملة التفسير.
كاتب كويتي

You might also like