شفافيات

جمعاويات شفافيات

د.حمود الحطاب

د. حمود الحطاب

لو قيل لك اخرج من كون الله حتى تعيش خارج قوانين الله واقدار الله فأين ستذهب؟
وإذا كنت تفكر ألا يمن الله عليك برزق منه فمن أي رزق ستأكل؟
السؤلان موجهان لكل ملحد أو جاحد فهل يستطعيون القيام بمظاهرات للخروج من كون الله وأقدار الله وأرزاق الله؟
ليس فقط هم الملحدون الذين توجه لهم تلك الاسئلة فهي توجه لكل من يعتقد أنه يأكل من غير رزق الله ويتمنى أن يعيش في كون غير كون الله ويود أن تتحكم فيه غير اقدار الله.
إن فكرت في الخروج من كون الله فأنت ستذهب الى اكوان الله وستأكل من رزق الله وتعيش تحت قوانين الله. لأنه لا كون غير كونه ولا رزق غير رزقه ولا قوانين تحكم الحياة غير قوانينه. لأنه خالق الاكوان كلها ورازق المخلوقات كلها وهو المتحكم في قوانين حركتها وحياتها .
فالله اله واحد وخالق واحد وحاكم واحد.
ومن قال بأكوان وارزاق وحاكمية غير حاكمية الله فقد دخل في الخرافة والاعتقاد الشركي ولا دليل له على مثل هذا الافتراض والخيال وكل شيء في الكون يدل على وحدانيته من حيث قوانين الطبيعة والحياة في البر والبحر والجو ومن حيث الرزق والحاكمية القانونية فكيف يمسي المشركون ويصبحون في كون الله وهم لايريدون الاعتراف بوحدانيته التي يثبتها وجود عقولهم وتفكيرهم حتى ولو كان ملحدا أو مشركا او كافرا.
فالاعتراف بملكية كون الله الواحد مهما كبر وتعدد وبرزقه مهما سعى الانسان ودبر وبحاكميته على قوانين الكون والحياة مهما اقبل او ادبر هو طريق الحق الفكري فأنت تجمع بين الحقيقة والواقع.
فهي اذا لا إله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

كاتب كويتي