شفافيات

جمعاويات شفافيات

د.حمود الحطاب

د.حمود الحطاب

فينا ثقل طينة, ما أدري ياي من أي عجينة؟ بالأمس كنت اشتري من المشاتل ورد الزينة, وبوجهي كان مواطن كويتي يازينه, سلمت عليه وحييته ليحيينا فقلت مبتسما السلام عليكم, ورفعت بالتحية السلام, وصلته لحد عينه فقطب الرجال ناحيتي جبينه :قلت السلام عليكم فقال والله يعينه: “سلام” فقط “سلام” بصوت خشن حباله الصوتية موترينه لو طاقني طراق أحسن من تحيه تقول يا شينه والله العظيم ياشينه ياشينه. بعد دقيقة أميركي مبتسم الوجه مر جنبي وكنت حاط ريحة مسك وياسمينه من بريطانيا عيالي حقي ومرتي يا يبينه، فالتفت إلي وقال: هاي قلت هاي, والله فرحني سلام حضاري مطعمينه، فعرفته بنفسي بسرعة وجني انا معاه تشريب مع بعض ماكلينه, وقلت انا سابقا وايضا حاليا ولاحقا غصبا على اللي مو عاجبينا ،قيادي تعليمي حكومته ناكرينه …تعرفني الأميركي بلطف وسألني حتى عن كبوسي قال: من وين شارينه؟ قلت له من “سدني” ديرة الجمال واهلها للود حافظينه، وكملت انا «آي هاف بين ذير بيفور سبعة من السنينا» فقال وهل ذهبت لأميركا مثلك فيه احنا مرحبينا قلت فيزا عندي لعشر سنوات عطوني اياها السفارة وهم راضينا وفرحانينا فقال هل لك أن تصورنا وعائلتي ناطرينا اشترينا شجر واشنطن وللبيت بوانيت كحيان موصلينا وقال: وعايلتي صورنا من فضلك احنا لك ممنونينا وتعرفت على العايلة الأميركية ونسَّوني بلحظات هذاك ثقيل الطينة… احنا فينا ثقل طينةاحنا فينا ثقل طينه.. احنا فينا ثقل طينة ليش جذيه هالسلوك ميودينا؟

كاتب كويتي