جمعاويات شفافيات

0 5

د. حمود الحطاب

اذا كنت تعتقد أن دِينك ضعيف لايقوى على أن ينافس الأتقياء، وأنك لن تستطيع أن تصل إلى مستوى الصحابة في طاعة الله، وفي العمل الصالح والتضحية والصبر والجهاد وقيام الليل؛ أو حتى إذا كنت تشكو من عدم قدرتك على منافسة المجتهدين دينيا من أهل زمانك الذين يسبقونك في الذهاب للمساجد، وعندهم فيها اعتكاف ومكوث في رمضان وغيره من أيام السنة، مع قلة في قراءتك القرآن أوالاطلاع الديني أيضا؛ وأكثر… وأكثر، فاعلم، يا علمني الله وإياك: اعلم أن الله يتقبلك في كل أحوالك ما دمت تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله،وأنه يغفر الذنوب جميعا “قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله، إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم”.
لكن اذا كانت للآخرين حقوق عليك، مثل فلوس انت بالعها منهم من غير حق، فلابد أن تردها لهم أولا، وما تقول الله يغفر لي، و”انت ماكل حقوق الناس بالباطل”؛ ولا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما، فمادمت لم تقتل نفسا بغير حق فستجد عند الله العفو والمغفرة مع شرط إعادة الحقوق للآخرين؛ فلا تتمادى في الضعف الديني بعد ذلك وحاول أن توقف هذا الضعف في خطوة أولى.
وقِفْ ضعفك أولا؛ وخطوة ثانية حاول الصعود ولو قليلا نحو الأفضل دينيا في أحوالك، فإن عجزت فاعمل فكل ميسر لما خلق له، ولا عليك من النظرة الدونية التي قد يراك فيها بعض النشطاء الدينيين ظاهرا، ويزدرون تقصيرك بأعينهم، ويكادون يزلقونك بأبصارهم ويعثرونك في حياتك، فلا تغتر بمظاهر أكثرهم الدينية، فإن الله لا ينظر إلى الظاهر، وينظر الى الباطن؛ فلعل رائحا للمسجد وغادٍ يرفع على الناس الأسعار في حملة الحج التي يُسَيِّرها، إن كان صاحب حملة حج؛ ولعل آخر يكثر من الحج والعمرة وهو جبان لا يقول كلمة الحق؛ ولعل معتكف في المساجد يؤذي زوجته وعياله ويأكل حقوق الآخرين، ولعل مكثر من صيام النوافل، وهو لا أمانة مالية لديه اذا اؤتمن حتى على دينار واحد لايؤدي أمانته، فكن مع الله ولا تبالي بنظراتهم ما دمت غير داخل في كل هذه الذنوب، وماخفي من البشر كان أعظم.
اللهم ارحم شهداء فلسطين، اللهم كن مع المخلصين الأتراك في تركيا الفتية، ظهر كل انسان صالح وظهر الحق والعدل والايمان الذين يسعون لتنمية بلادهم، ولا يغشون ولا يسرقون وعلى ربهم يتوكلون.
اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا.
اللهم اغفر لوالدينا ووالدي المسلمين الى يوم الدين.

كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.