جمعة: تعاون تاريخي كبير بين الكويت ومصر وبيت الزكاة يسهم في توفير الفرص التعليمية أشاد في ختام دورات الطلبة الوافدين بالأزهر بعلاقات البلدين

0 39

الاسكندرية – (كونا): أشاد وزير الأوقاف المصري الدكتور مختار جمعة اول من أمس بالعلاقات المصرية – الكويتية مؤكدا أن “هناك تعاونا كبيرا يضرب بجذوره التاريخية” بين البلدين الشقيقين.
جاء ذلك في كلمة للوزير جمعة في ختام فعاليات الدورات التثقيفية للطلبة الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف والمقيدين على منحة المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة والتي استمرت ثلاثة أيام بمركز (أبي بكر الصديق) بمحافظة الاسكندرية شمال مصر.وأشاد جمعة بالدور الذي يقوم به بيت الزكاة الكويتي ممثلا بالمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة ومديره اسماعيل الكندري في توفير الفرصة التعليمية للطلبة الوافدين من خلال المنح المقدمة لهم للدراسة في جامعة الأزهر الشريف، مبينا ان الوزارة تحمل على عاتقها نشر الفكر الاسلامي الوسطي الصحيح.
وأوضح أن الدورات التثقيفية لا تقتصر على الداخل فقط من أبناء الوزارة وانما على الخارج أيضا من خلال استضافة الطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف.
وأضاف أن هؤلاء الطلاب الوافدين سيكونون “حائط صد ومانعا قويا” ضد أي فكر وافد يمس سماحة الاسلام ويسره، مبينا أن ذلك لا يتأتى الا بالعلم والاجتهاد فيه والأخذ منه عن طريق المؤسسات المنوط بها كالأزهر الشريف ووزارة الاوقاف .
ودعا الوزير الجمعة في ختام كلمته الطلاب الوافدين الى أن يكونوا خير سفراء للاسلام في بلادهم باحثين عن العلم الحقيقي الذي يحمل الوسطية والسماحة.
بدوره أكد مدير المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية اسماعيل الكندري في كلمته أن التعاون القائم بين الكويت ومصر ليس وليد الساعة بل هو تعاون دائم ومستمر على مدار السنين.
وأوضح الكندري أن مثل هذه الندوات والدورات التثقيفية تساهم في تبادل الأفكار والخبرات ونشر صحيح الدين الاسلامي بالاضافة الى تصحيح المفاهيم الخاطئة ونشر المنهج الوسطي المستنير وتحصين الشباب من الأفكار المتطرفة.
من جهته أعرب محافظ الاسكندرية الدكتور عبدالعزيز قنصوة في كلمته عن الشكر لسفارة الكويت لدى مصر وبيت الزكاة الكويتي والمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة على جهودهم المبذولة لدعم الطلبة الوافدين من جميع الدول.

You might also like