لبت نداء والده لإنقاذ ابنه بمد يد العون للحالات الملحة

جمعية الهلال الأحمر الكويتي تتبرع بتكاليف زرع كلية لطفل عراقي في بيروت لبت نداء والده لإنقاذ ابنه بمد يد العون للحالات الملحة

بيروت -كونا: تبنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي عملية زرع كلى لطفل عراقي يبلغ من العمر ثلاث سنوات بعدما تفاقمت حالة القصور الكلوي التي يعاني منها في بادرة ليست الاولى للجمعية بمد يد العون لحالات انسانية الملحة. وقال موفد جمعية الهلال الاحمر الكويتي الى لبنان مساعد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الجمعية قررت التبرع بتكاليف العملية نظرا لصعوبة حالة الطفل امير بشار عبود وخطورتها على حياته ما يتطلب اجراء عملية في اسرع وقت لإنقاذه.
ولفت الى ان “الهلال الاحمر الكويتي” سارعت الى تلبية نداء والد الطفل الذي وجه مناشدات انسانية عبر مختلف المنظمات لانقاذ ولده خصوصا وان تكاليف العملية الجراحية الباهظة تتخطى امكانياته.
واكد ان “الهلال الاحمر” انطلاقا من رسالته الانسانية التي تشكل جزءا لا يتجزأ من الدور الانساني الذي لعبته وتلعبه دولة الكويت مستمر بالوقوف الى جانب المحتاجين والمعوزين في مختلف بلاد العالم بكل ما يملك من جهود وامكانات.
من جانبه اعرب والد الطفل لـ(كونا) عن شكره وتقديره لجمعية الهلال الاحمر الكويتي ولدولة الكويت وشعبها على وقوفهم الى جانب طفله في المحنة التي يعاني منها.
ولفت إلى معاناة طفله امير الذي اكتشفت اصابته بالقصور الكلي منذ أن كان طفلا رضيعا بعمر الستة اشهر وتفاقمت حتى وصلت الى مرحة شديدة الخطورة خلال الاشهر الاخيرة تتطلب اجراء عملية زرع كلية جديدة له.
واضاف ان حالة ابنه اضطرته الى بيع منزله في بغداد لتغطية تكاليف السفر الى بيروت وتأمين العلاج لطفله خلال السنوات الاخيرة الا ان متطلبات العلاج وتكاليف العملية الباهظة الثمن تتخطى قدراته المادية المتواضعة ما دفع الطبيب المسؤول عن طفله الى توجيه نداء انساني لانقاذه.
وقال إن الهلال الاحمر الكويتي بادر فور سماع حالة امير الصعبة الى الاتصال به والاستفسار عن اوضاعه واكدوا له ان الهلال الاحمر الكويتي سيقف الى جانب الطفل والعائلة وسيتبرع بتكاليف العملية وغسيل الكلى لأمير بشكل كامل.
وجدد الشكر لجمعية الهلال الاحمر الكويتي ولدولة الكويت لوقوفهم الى جانب طفله معربا عن تمنياته بدوام الامن والامان والازدهار لدولة الكويت.
ومن جهته قال الطبيب المشرف على حالة الطفل امير الدكتور شبل موراني لـ(كونا) ان الطفل امير وصل الى في بيروت في حالة خطيرة جدا نظرا لتوقف الكلى عن العمل ودخل العناية الفائقة حيث خضع لجلسات علاج وغسل كلى مكثفة.
واكد ان حالة اهل الطفل المادية تحول دون تمكنهم من دفع تكاليف العلاج الباهظ بشكل مستمر فضلا عن العملية الجراحية التي يحتاجها وقد استجابت جمعية الهلال الاحمر الكويتي للنداء الانساني وسارعت الى تبني تكاليف علاج الطفل وعملية زرع الكلية له.
واشار الى ان الطفل ووالده يخضعان حاليا لفحوص التجانس وبناء عليه سيتم تحديد موعد العملية الجراحية خلال الفترة المقبلة في حال كانت النتائج ايجابية.