جنازة أريثا 31 أغسطس

0 10

أعلن أقارب المغنية الأميركية أريثا فرانكلين التي وافتها المنية الخميس أن جنازتها ستقام في 31 أغسطس بمدينة ديترويت، بعد عرض تابوتها أمام محبيها لمدة يومين لإلقاء نظرة الوداع على المغنية الراحلة التي اشتهرت بلقب “ملكة موسيقى السول”، وسيوارى جثمان فرانكلين الثرى بعد ذلك في مقبرة عائلية. ولفظت فرانكلين ابنة الواعظ الكنسي التي خلدت اسمها بأغنيات مثل “رسبكت” و”تشين أوف فولز” أنفاسها الاخيرة في منزلها في ديترويت عن 76 عاما بعد صراع مع سرطان البنكرياس.
وولدت فرانكلين الحائزة على العديد من جوائز “غرامي” في مدينة ممفيس بولاية تنيسي، ونشأت في ديترويت بعد أن انتقلت مع أسرتها إلى المدينة قادمين من نيويورك. وبدأت مسيرتها الغنائية بالمشاركة في جولات تراتيل كنسية مع والدها. وغنت فرانكلين في جنازة الزعيم مارتن لوثر كينغ المدافع عن الحقوق المدنية، وفي حفلي تنصيب الرئيسين أوباما وكلينتون.
وسيعرض جثمان فرانكلين أمام الناس لالقاء النظرة الاخيرة عليها يومي 28 و29 أغسطس في متحف تشارلز اتش. رايت لتاريخ الأميركيين من أصل أفريقي في ديترويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.