جني أرباح على الأسهم القيادية يكبد المؤشر العام 16 نقطة القيمة السوقية تفقد 95 مليون دينار وتتراجع إلى 26.8 مليار

0

كتب – محمود شندي:

تباين أداء مؤشرات البورصة امس بعد ان عاد المؤشر العام الى التراجع من جديد بواقع 16.7 نقطة ليستقر عند مستوى 4787.5 نقطة نتيجة عملية جني الارباح القوية التي طالت معظم الاسهم والتي حققت ارتفاعات كبيرة خلال الجلسات الاخيرة وخصوصا الاسهم القيادية في القطاع المصرفي وهو ما دفع القيمة السوقية الى الهبوط بصورة كبيرة تقدر بنحو 95.3 مليون دينار لتنخفض الى 26.8 مليار دينار.
ونتيجة لموجة الارتفاعات القوية التي حققتها الاسهم القيادية خلال الجلسات الاخيرة كان لابد من وجود عملية جني ارباح تعمل على اعادة تأسيس المراكز المالية من جديد عند مستويات سعرية ملائمة، لاسيما مع اقتراب نهاية شهر رمضان وكحركة استباقية للتداولات خلال الفترة المقبلة وهو ما انعكس على المؤشر الاول بالتراجع بنحو 29.6 نقطة ليغلق على 4754.3 نقطة.
ونتيجة لعملية جني الأرباح القوية ارتفعت سيولة البورصة 49.3% إلى 9.3 مليون دينار مقابل 6.2 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 36.4% إلى 36.4 مليون سهم مقابل 26.69 مليون سهم بجلسة الأحد، وهو ما يعد امرا ايجابيا، لاسيما في نهاية شهر رمضان الذي تنحسر خلاله التداولات بصورة كبيرة.
ومع عودة المضاربات على الاسهم الرخيصة ارتفع المؤشرالرئيسي بنحو 6.6 نقطة ليغلق على 4846.5 نقطة حيث شهدت بعض الاسهم المحدودة مضاربات قوية وخصوصا سهم الافكو وذلك بعد فترة طويلة من الفتور، وهو ما يشير الى استمرار المضاربات في لعب دور كبير في السوق.
ويأمل قطاع كبير من المتداولين في تفاعل السوق مع الارتفاع المتتالي في اسعار النفط فوق 70 دولاراً على الرغم من ان تأثير هذا العامل على السوق الكويتي مازال محدودا قياسا بتأثير البيانات المالية للشركات وذلك على عكس الاسواق الخليجية الاخرى التي تتفاعل بصورة كبيرة مع تطور اسعار النفط.
تداولات السوق وتباين أداء المؤشرات للجلسة الثانية على التوالي، حيث ارتفع المؤشر الرئيسي 0.14%، فيما تراجع المؤشران العام والأول بنسبة 0.35% و0.62% على الترتيب وسجلت مؤشرات 3 قطاعات ارتفاعاً يتصدرها التأمين بنحو 1.2%، فيما تراجعت مؤشرات 7 قطاعات أخرى بصدارة الاتصالات بنسبة 0.52% وجاء سهم “كامكو” على رأس الارتفاعات بنحو 14.7%، فيما تصدر سهم “مراكز” القائمة الحمراء بانخفاض نسبته 9.3%.
وارتفعت سيولة البورصة 49.3% إلى 9.33 مليون دينار مقابل 6.25 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 36.4% إلى 36.41 مليون سهم مقابل 26.69 مليون سهم بجلسة الأحد وتصدر سهم “زين” نشاط التداول على كافة المستويات بكميات بلغت 4.29 مليون سهم بقيمة 1.66 مليون دينار، ليتراجع السهم عند الإغلاق 1.03%.
أما عن أداء الأسهم فقد ارتفع سهم “أريد” بـ 14 فلسا مغلقا عند 869 فلسا، بينما تراجع سهم “أجيليتي” بـ 6 فلوس عند 744 فلسا، وسهما “وطني” و”فيفا” بـ 5 فلوس عند 743 فلسا للأول، و690 فلسا للثاني هذا وتراجع سهما “بيتك” و”زين” بـ 4 فلوس ليغلق الأول عند 512 فلسا، والثاني 386 فلسا، ومن ثم سهم “المباني” بفلس واحد عند 634 فلسا وبنهاية المطاف استقرت أسهم “بنك بوبيان” و”صناعات” و”جي اف اتش” و”بنك وربة” عند 511 فلسا، و151 فلسا، و105 فلوس، و233 فلسا على التوالي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 + ثمانية عشر =