جيسي عبدو: “سك على اخواتك” كتب شهادة ميلادي الفنية دخلت عالم الدراما المصرية من بوابة الكوميديا

0 17

القاهرة ـ محمد أبو العزم:

لم تقنع بما حققته من شهرة في بلدها لبنان، خصوصا بعد تميزها في الكوميديا التي قدمتها في عدد من الأعمال وكان أخرها مسلسل “جوليا”، فجاءت إلى مصر بحثا عن النجومية، وما إن ظهرت في أول أعمالها “سك على اخواتك” حتى لفتت الانتباه لها بشدة.
عن كواليس أولى تجاربها الفنية بمصر، أحلامها، التقت “السياسة”، الممثلة اللبنانية جيسي عبدو، في هذا الحوار.

من رشحك للمشاركة في مسلسل “سك على اخواتك”؟
منتج المسلسل الذي سعدت بالتعاون معه، وافقت على الترشيح عندما وجدت أن الشخصية التي سأقدمها خاصة بفتاة لبنانية تأتي لتعيش مع أشقائها بمصر، وتحمست أكثر عندما علمت بأن المسلسل كوميدي، فأنا أحب هذا اللون الذي قدمته في بلدي لبنان في عدد من الأعمال الفنية الناجحة.
لماذا اخترت هذا المسلسل ليكون بدايتك بمصر؟
تلقيت عروضا كثيرة للمشاركة في أعمال فنية بمصر، لكن ترددت لأنها لم تكن تناسبني تماما، فاعتذرت عنها، وهذا المسلسل أعجبني، وشجعني فريق العمل الشباب، خاصة أن أعمارنا متقاربة، كانت بيننا لغة تفاهم أثناء التصوير.
كيف كانت ردود الأفعال على دورك؟
سعادتي لا توصف بها، كنت متخوفة ومرعوبة ومترقبة من ردة فعل الجمهور المصري، هل سيتقبلني أم لا؟ وقد زال هذا القلق مع عرض الحلقات الأولى، وتلقيت ردود أفعال جيدة خاصة على “السوشيال ميديا”، فقد أشاد الجمهور بأدائي واعتبره بداية جيدة لي مع الجمهور المصري، كتب شهادة ميلادي الفنية بمصر.
ما تقييمك لتعاونك مع علي ربيع؟
أراه من أهم ممثلي الكوميديا الشباب بمصر، وسعيدة لأن أول عمل لي كان معه، إنسان شهم وجدع وابن بلد، ويتميز بخفة دمه أمام الكاميرا وفي الكواليس.
ماذا عن مخرج المسلسل وائل إحسان؟
استفدت من توجيهاته، خصوصا أني كنت في حاجة إلى مثل هذه التوجيهات باعتبار أن هذا المسلسل يمثل التجربة الأولى لي في هوليوود الشرق، لذلك أعتبر نفسي محظوظة بأن أول تواجد لي في الدراما المصرية كان
مع وائل احسان الذي يخرج كل ما بداخل الممثل
من طاقة تمثيلية، وهو صاحب رؤية تخدم العمل، ويتعاون مع الممثلين بروح الأسرة ومتفاهم لدرجة كبيرة.
تردد أن الغيرة بين ممثلات هذا العمل أحدثت بعض المشاكل .. فهل هذا صحيح؟
إطلاقا، وكنا نتعامل بروح الأسرة الواحدة، ولم تقع أية مشاكل، بل جمعتنا كيمياء في الكواليس، وارتبطت بعلاقة صداقة قوية مع سهر الصايغ وهنا الزاهد، وأرغب في تكرار التعاون بيننا في عمل أخرى.
كيف كانت المنافسة بين المسلسل والمسلسلات الأخرى التي عرضت في الماراثون الرمضاني؟
العمل الجيد يفرض نفسه على الساحة الفنية، وأرى أن كوميديا علي ربيع وفريق عمل المسلسل كانت “مهضومة” ورائعة، وأن المسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية، وكانت المنافسة الشريفة الجيدة تخلق روحا من التحدي لبذل مجهود كبير لخروج العمل بشكل جيد.
هل أفادك دخولك الدراما المصرية؟
التواجد في أي عمل فني بمصر يعتبر انتشارا لأي ممثل عربي، فهي هوليوود الشرق، والسبب المباشر في تحقيق الانتشار لكثير من الممثلين العرب، وسعيدة بالمشاركة هذا العام في عمل مصري كوميدي، وأرغب في كسب حب الشعب المصري الذي أحبني في شخصيتي بالمسلسل، وأتمنى تكرار التجارب الفنية في مصر لتحقيق انتشار أكبر.
ما سبب اصرارك على تقديم اللون الكوميدي؟
ليس اصرارا، لكنني أميل بشكل كبير إلى الأعمال الكوميدية، وأجد فيها نفسي، وأرى أنها من الأعمال التي تبتعد عنها غالبية الممثلات، لأنه من الصعب رسم الابتسامة على وجه المشاهد، لكن من السهولة أن يبكي الممثل الجمهور بشخصية درامية تراجيدية.
من نجم الكوميديا الذي تتمنين العمل معه؟
هناك العديد من فناني الكوميديا البارزين، وفي مقدمتهم عادل إمام، أحمد حلمي، ومحمد هنيدي، كما أتمنى تكرار التعاون مع علي ربيع.
هل ترغبين في تكرار عملك بمصر مرة أخرى؟
بالطبع وبدون تردد، مصر ـ كما قلت ـ ستعطيني الشهرة والانتشار، وأتمنى أن أتواجد مع الجمهور المصري بأعمال درامية في شهر رمضان وخارجه، علاوة على أنني على المستوى الشخصي أعشق مصر جدا.
هل توجد شروط للأعمال التي تختارينها؟
لا توجد شروط محددة، بل أبحث عن الشخصية الجديدة والمختلفة التي تظهرني للجمهور، والسيناريو الجيد، وتأثير الشخصية في الأحداث، فيجب أن تكون شخصيتي محورية، وأن يكون فريق العمل جيد من ممثلين ومؤلف وإخراج وإنتاج سخي.
ماذا عن مسلسلك الأخير بلبنان “جوليا”؟
العمل كوميدي، وسعدت بتقديم شخصية “ريما” التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير، وحققت ردود أفعال جيدة، وسعيدة أيضا بالتعاون مع ماغي بو غصن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.