جيش النظام يستعيد مستشفى في دير الزور من «داعش»

بيروت – ا ف ب:
استعادت قوات النظام، مساء أول من أمس، السيطرة على مستشفى في مدينة دير الزور في شرق البلاد بعد ساعات على استيلاء تنظيم «داعش» عليها.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن «تمكنت قوات النظام السوري من استعادة السيطرة على مستشفى الاسد عند مدخل مدينة دير الزور الغربي بعد ساعات على سيطرة تنظيم داعش عليها واحتجازه كادرها الطبي».
وكان التنظيم سيطر على المستشفى واحتجز فريقها الطبي اثر هجوم شنه صباح اول من امس، واسفرت الاشتباكات عن مقتل «35 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها و24 من التنظيم»، بحسب المرصد.
واشار عبد الرحمن الى ان «المرضى جميعهم بخير». ونقل المرصد عن مصادر أن «غالبية الكادر الطبي لم يصب بأذى».
ويسيطر «داعش» منذ العام 2013 على الجزء الاكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وحقول النفط الرئيسية فيها التي تعد الاكثر إنتاجاً في سورية. ويسعى منذ اكثر من عام للسيطرة على كامل المحافظة حيث لا يزال المطار العسكري واجزاء من مدينة دير الزور تحت سيطرة قوات النظام.
وحقق التنظيم المتطرف منذ يناير الماضي تقدما في مدينة دير الزور مسيطرا على احياء عدة، وبات موجوداً في أكثر من 60 في المئة منها.
ويشدد التنظيم منذ مطلع العام 2015 حصاره على الاحياء التي لا تزال بأيدي قوات النظام في وسط وشرق وجزء من غرب المدينة، حيث يعيش نحو 200 ألف شخص في ظروف انسانية صعبة، ويتم ادخال مساعدات ومواد غذائية اليهم عن طريق المهربين أو جواً بواسطة المروحيات السورية او الروسية.