جيفري فيلتمان يتولى متابعة تنفي القرار 1559 خلفاً للارسن

نيويورك – الأناضول:
أعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك أن تيري رود لارسن ممثل الأمين العام لتطبيق القرار1559 في لبنان، يعتزم تقديم استقالته من منصبه، اعتباراً من نهاية الشهر الجاري.
وأوضح في مؤتمر صحافي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن لارسن أعلن عن قراره في جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي، ليل اول من امس، بشأن لبنان.
واشار أن وكيل الأمين العام للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، سيتولى بشكل موقت مهام منصب لارسن، لحين تعيين مبعوث جديد.
يشار إلى أن القرار 1559 أصدره مجلس الأمن في 2 سبتمبر 2004، وينص على انسحاب جميع القوات الأجنبية المتبقية من لبنان، وحل جميع الميليشيات المسلحة في البلاد.
وفي تصريحات للصحافيين، قال تيري لارسن إن بان كي مون «بإمكانه تعيين مبعوث جديد أو الانتظار لحين تولي الأمين العام الجديد للأمم المتحدة مهامه في أول يناير المقبل ويقوم هو باختيار مبعوث أممي آخر في لبنان».