“حبر” فرقة كاميل براون… مزيج فني في مركز أبوظبي رقص أميركي - أفريقي وهيب هوب

0 107

يستضيف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي فرقة كاميل براون الاستعراضية، لتقديم عرض بعنوان “حبر”، الذي يستكشف مواضيع العرق والثقافة والهوية ويحتفي بالثقافة الأميركية – الأفريقية، مساءً الخميس 25 أبريل على خشبة المسرح الأحمر.
وتشمل الأمسية عروض الرقص النقري، الجاز، الرقص المعاصر والهيب هوب والعروض الموسيقية الحية، حيث توفر مزيجاً فريداً من المشاعر والشغف من خلال الإيماءات والتقاليد الخاصة بالجاليات الأفريقية في المهجر. ويصطحب العرض الجمهور في رحلة حول مفاهيم تمكين الذات والحب على الطريقة الأميركية – الأفريقية والمجتمع والأخوّة.
وتحرص مصممة الرقصات الأفريقية، كاميل براون، على استعادة السرد الثقافي للهوية الأميركية – الأفريقية. وانطلاقاً من دورها كمديرة فنية لفرقة كاميل براون الراقصة، تسعى براون لإثارة الفضول لدى جمهورها المتنوع من خلال شغفها الفطري وعملها الفني المتميز. ومن خلال التعاون مع المخرجة الموسيقية آليسون ميلر، وعازف الإيقاع ويلسون توريس، وعازفة الكمان جولييت جونز، التي سبق لها تقديم عمل مسرحي في “مركز الفنون” بعنوان “حكاية المزارع” للروائية أوكتافيا بتلر برفقة الفنانة توشي ريغان، والمؤلف الموسيقي وعازف البيانو سكوت باترسون؛ يشكل “حبر” أحدث أعمال براون، التي أعقبت عرض “السيد تسامح” – 2012، و”فتاة سوداء: مسرحية لسانيات” – 2015.
يشار إلى أن براون حائزة على “جائزة الأميرة غريس” أربع مرات، وحاصلة على زمالة مشروع “فن التغيير” من مؤسسة فورد، وجائزة “جاكوب بيلو” للفنون الأدائية، وعضوية “زمالة غوغنهايم”، وزمالة مؤسسة “تيد”، وغيرها من الجوائز المرموقة الأخرى. وشاركت براون كذلك في الفيلم الذي أنتجته مؤسسة “تيد” بعنوان “التاريخ البصري للرقص الاجتماعي في 25 حركة”. كما قدمت عروضاً فنية بتكليف من “مسرح ألفن إيلي الأميركي الراقص”، وعدد من مسارح برودواي الشهيرة، وغيرها من المؤسسات المرموقة الأخرى.
وتعقيبا على ذلك، قال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون: “تعد كاميل براون فنانة رقص ومصممة رقصات رائعة، إلى جانب كونها مفكرة رفيعة المستوى. وتستكشف براون من خلال عملها “حبر” وثلاثية أعمالها مواضيع العرق والهوية والصورة والثقافة الشعبية من خلال إيماءات جسدية ذات دلالات تاريخية عميقة وتأثير عاطفي قوي. ويسرنا الترحيب بها مع فرقتها الراقصة المتميزة والموسيقيين المبدعين في أبوظبي، حيث سيترك عرضها الفني أصداء واسعة. وأعتقد أن مشاهدة عملها الفني ستكون مشوقة جداً، حيث سينطوي على الكثير من الجاذبية والحماسة”.
وفي إطار برنامج “خارج خشبة المسرح”، استضاف مركز الفنون مساء أمس ورشة عمل حول حركات الرقص بمشاركة عدد من أعضاء فرقة كاميل براون الراقصة على خشبة المسرح الأحمر.

You might also like