حرب بين ايفانا وميلانيا ترامب على لقب «سيدة أولى»

ميلانيا ترامب في إحدى المناسابات الاجتماعية (صور من الارشيف)

واشنطن- أ ف ب:
اثارت ايفانا ترامب الزوجة السابقة للرئيس الاميركي دونالد ترامب ردة فعل غاضبة من زوجته الحالية ميلانيا بعدما نصبت نفسها «سيدة اولى».
ففي حديث الى محطة «آي بي سي نيوز» التلفزيونية قالت ايفانا ترامب التي تروج لكتابها «رايزينغ ترامب»، مازحة انها «سيدة اولى».
وقالت في سياق حديثها عن علاقتها بزوجها السابق ان:» لدي رقم الهاتف المباشر في البيت الابيض لكن لا اريد ان اتصل به هناك لان ميلانيا موجودة فيه».
اضافت ضاحكة :»لا اريد ان اتسبب بغيرة او اي شيء من هذا القبيل لاني زوجة ترامب الاولى. انا سيدة اولى».
ولم يرق الامر لزوجة الرئيس الاميركي الحالية التي عبرت عن امتعاضها على لسان الناطقة باسمها ستيفاني غريشام.
وقالت الناطقة في بيان نشرته محطة «سي ان ان» التلفزيونية:» ان ميلانيا ترامب تحب الاقامة في واشنطن ودورها كسيدة الولايات المتحدة الاولى يشرفها».
اضافت:» تنوي السيدة ترامب استخدام لقبها ودورها لسماعدة الاطفال وليس لبيع الكتب. لا اساس بتاتا لهذا التصريح من قبل زوجة سابقة. انه للاسف مجرد ضجيج للفت الانتباه والبروز».
وايفانا ترامب (68 عاما) هي والدة اول ثلاثة اولاد لدونالد ترامب وهم دونالد جونيور وايفانكا وإريك.
وللرئيس الاميركي ايضا ابنة تدعى تيفاني من زوجته الثانية مارلا مايبلرز وبارون المقيم معه في البيت الابيض من زوجته الحالية.

ايفانا