حرق القنصلية الإيرانية في كربلاء هذا ما يحصده نظام الملالي الشرير

0 93

مشعل ابا الودع

خروج ملايين العراقيين في الشوارع للمطالبة باسقاط النظام رغم انهم يعرفون ان مليشيات ايران الارهابية في الشوارع، اكبر دليل على ان الشعب العراقي يريد التخلص من الهيمنة الايرانية التي كانت سببا في خراب و دمار العراق.
اليوم الشارع العراقي يتوحد للمرة الأولى منذ الهيمنة الايرانية على العراق، و نشر الطائفية لكي يعلن ان العراق ملك للعراقيين وان العراق ينتمي الى العرب، وليس فارسيا ولن يكون تابعا لنظام الملالي الارهابي الذي زرع الفتنة في العراق، واستغلها لسرقة اموال وثروات العراق وقتل العراقيين.
الغضب العراقي لن يهدأ حتى يتم تطهير العراق من النخب السياسية الفاسدة، التي تخدم مصالح ايران على حساب مصالح الشعب العراقي؛ لذلك لم تخرج الحكومة لتعلن استقالتها احتراما لرغبة الشعب العراقي لانها ليست حكومة العراق، بل حكومة تابعة لايران، ونظام الملالي يقف خلف هذه الحكومة العراقية الفاسدة، ويطالبها بقتل المتظاهرين، وارسل الملالي القناصين الى العراق، لقتل الشعب العراقي في الميادين، وهناك عشرات الفيديوهات توثق قتل العراقيين في الشوارع على يد قناصة تابعين لايران، وتلك محاولات ايران لاسكات الشعب العراقي وتخويفه، لكن العراقيين لن يتراجعوا، والمتظاهرون قدموا ارواحهم من اجل استعادة العراق من الاحتلال الايراني الذي ادى الى تجويع الشعب العراقي.
حرق القنصلية الايرانية في كربلاء على يد شيعة عراقيين اكبر دليل على ان الشيعة في العراق اكتشفوا كذب و خداع الملالي لهم، وكما تطهر شيعة لبنان من خداع نظام الملالي لهم، حرق شيعة العراق قنصلية ايران في كربلاء، ورفعوا علم بلادهم العراق على القنصلية الايرانية، وحرقوا صور نظام الملالي و اذنابه قاسم سليماني العجوز الارهابي، وغيره من قادة مليشيات الحشد القتلة الذين يأخذون تعليمات من الملالي لقتل اشقائهم العراقيين وابناء جلدتهم.
نظام الملالي زرع الشر في العراق، وكان سببا في الفتنة بين العراقيين، والانقسام الذي شهده الشارع العراقي في السنوات الاخيرة، لكن كل هذا انتهى وانتهت لعبة الملالي التي سوف تحرقه قريبا، وبدات في حرق اذنابه في لبنان و العراق، ويكفي ان العلم الايراني وصور الملالي يتم حرقها و حرق قنصلياته و سفاراته في الدول العربية؛ لان الشر الذي زرعه نظام الملالي يحصده اليوم، وسوف تمتد النيران الى داخل ايران، وتحرق نظام الملالي وحاشيته الارهابية، وان غدا لناظره قريب، ونتمنى السلامة لكل الاشقاء في العراق و النصر قريب ان شاء الله.
كاتب سعودي

You might also like