«حزب الله» يعدم شباناً من كفريا

أعدم عناصر من «حزب الله»، أمس، ثلاثة أشخاص شيعة بلدة كفريا بريف إدلب، إثر احتجاجهم على المحسوبيات في اختيار أسماء قوائم الجرحى الذين سيتم إخراجهم مقابل جرحى مدينة الزبداني ضمن الاتفاق المبرم بين إيران و»جيش الفتح».
ونقل موقع «أورينت نت» الإلكتروني، أمس، عن مصادر قولها إن الأحداث بدأت أثناء إعداد عناصر تابعة من «حزب الله» لقوائم الجرحى من بلدة كفريا، حيث اعترض عندها ثلاثة أشخاص على اختيار الأسماء المقربة من الحزب وحده وتجاهل الجرحى، مع مطالبتهم بأن تتضمن القائمة أسماء جرحى من عائلاتهم.
وأضافت المصادر إنه بعد حدوث جدل بين الجانبين، أعدم عناصر «حزب الله» هؤلاء الأشخاص أمام جميع أهالي البلدة وسط حالة من الاستنفار الأمني في المنطقة.