“حزب الله” يهاجم جميل السيّد: لا نقبل أن يأتي أحد ويبث الفتنة توعد بأن ما يدس بوسائل التواصل لن يمر

0

بيروت – “السياسة”:

شنّ رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” الحاج محمد رعد هجوماً لاذعاً على النائب جميل السيّد من دون تسميته.
واتى موقف رعد في اعقاب ما ادلى به النائب السيد من مواقف سببت جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصل لحدود الاشتباك بين مؤيدي السيد المحسوب جزء كبير منهم على “حزب الله” وآخرين محسوبين على حركة “أمل”.
ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن النائب رعد قوله، أمس، “نحن لا تهزمنا لا وسائل تواصل اجتماعي ولا ما يدس في وسائل التواصل الاجتماعي من عصبيات نتنة ومناطقية ومصلحية وزعامتية”، في اشارة الى التغريدات الاخيرة التي اطلقها النائب السيّد.ثم دعا رعد الى الانتباه وان هذا الامر لن يمر مرور الكرام” متابعاً: “الشهداء وحدوا جمعنا” ونحن “نعتز بالدور السياسي الذي يقوم به الرئيس نبيه بري”.
وأضاف: “في هذا ما يعزز لحمة شعبنا. نحن لا نقبل ان يأتي أحد ويبث الفتنة والسموم عن قصد او غير قصد، ويستثير منطق تموله السفارات. نحن نعرف شبكات التواصل بعضها تموله السفارات”.
وتابع: “اصبح الحدث انه المقاومة وشيعة المقاومة دخلوا مرحلة الانقسام.. فشروا! لن يستطيع احد في ادنى الارض وفي اقصاها ان يجزأ هذه المسيرة او يحدث فيها ثغرات ينفذ من خلالها الاعداء”.
وختم بالقول “لا زلنا نعرف ماذا نريد والهدف الذي نقصده والمؤامرة الكبرى التي تحاك ضدنا وضد اهلنا وبلدنا والمقاومين.. وطننا لا يزال مهدد ونحن نبحث عن كيفية صونه”.
وكان “حزب الله” أصدر بيانا أول من أمس، دعا فيه النشطاء التابعين له على منصات مواقع التواصل الاجتماعي إلى عدم الدخول في النقاشات الدائرة منذ فترة حول موضوع بعلبك-الهرمل، في إشارة واضحة للأزمة بين النائب جميل السيد وحركة “أمل”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر + 18 =