حسين الأحمد: المواهب الكويتية تحتاج لدعم الإعلام استأنف نشاطه وأغنيته الجديدة "كذابين" تحقق نجاحا طيبا

0 41

كتب – مطلق الزعبي:

عاد الفنان الشاب حسين الأحمد إلى الساحة الغنائية، من خلال أغنية جديدة تحمل لونا موسيقيا مغايرا بعنوان “كذابين”، من كلمات علي بوغيث، وألحان جسام، وتوزيع موسى العيد.
الأحمد أكد في لقاء مع “السياسة” على أن الأغنية المنفردة باتت هي البديل الأنسب للألبوم، حيث أنها سهلة الانتاج وتحقق شهرة سريعة وكبيرة بفضل انتشارها على وسائل التواصل المختلفة.
كما كشف حسين عن أسباب غيابه، وكيف أن شركة الانتاج التي انتهى تعاقده معها والإعلام والجمهور قصروا معه، وطالب بضرورة مساندة ودعم المواهب الكويتية الشابة، وتحدث عن جديده في الغناء، والحفلات.
حدثنا عن أغنيتك الجديدة “كذابين”؟
الأغنية من كلمات علي بوغيث، وألحان جسام، وتوزيع موسى العيد، وقد حققت الأغنية نجاحا كبيرا، وحصدت ردود فعل ايجابية حولها.
ما سبب ابتعادك عن الساحة الفنية؟
هناك سببان، الأول تقصير شركة الانتاج معي، فلم تقدم لي شيئا، ثانيا لم أجد الدعم من قبل الجمهور والإعلام.
هل ما زلت مع هذه الشركة؟
لا، انتهى العقد معها، وحاليا حر نفسي وأقوم بالانتاج لنفسي، ومن خلالكم أدعو الإعلام لدعم شباب الكويت الموهوب.
ألم تفكر في طرح ألبوم؟
بصراحة لا، لأنني أشعر أنني سأظلم الالبوم إذا طرحته في هذا التوقيت، فلا يوجد أحد يشتري البوما كاملا حاليا، فنحن نعيش عصر “السنغل”.
هل بات “السنغل” بديلا عن الألبوم؟
نعم، ويحقق انتشارا أكبر وأسرع في الساحة الفنية، وأرى ان كل شهرين أطرح أغنية “سنغل” بلون مختلف يكون أفضل لي، لانها ستأخذ حقها في الانتشار، ويكون رد فعل الجمهور عليها سريع وواضح، بحيث ان لم يعجبه لون معين أو نمط موسيقي نقوم بتقديم غيره، و”السنغل” تأخذ حقها في التحضير، حيث نختار الكلمات والألحان والتوزيع بعناية شديدة.
سمعت انك ستطرح أغنيتين في رأس السنة؟
صحيح، هناك أغنية دويتو بعنوان “سكين” مع الفنان العراقي علي العزيزي، من كلمات فهد الرويضان، وألحان علي العزيزي، وتوزيع موسى العيد، وهو لون راق وجديد، وقد تم توزيع الأغنية بين العراق والكويت، وهناك ايضا اغنية بعنوان “للتقيتك”، من كلمات الشاعرة المبدعة دلال المقهوي، ومن ألحاني، وتم توزيع ألحانها في تركيا.
ما سبب توزيع أغلب أغنياتك في تركيا؟
لأن بها عازفون مبدعون، ولديهم جميع التقنيات الحديثة، كما أنهم يمتازون بحس موسيقي مرهف، لذلك الكثير من نجوم الطرب يوزعون أغنياتهم في تركيا.
ماذا عن الحفلات؟
تلقيت اتصالا من احدى الشركات بالأردن لاحياء حفلة هناك، وحتى الآن لم يتم الاتفاق النهائي، لكن هناك موافقة مبدئية، وفي الكويت أشعر أن الجمهور لم يشعر بعد بعودتي للساحة الغنائية، ولكني متفائل.
هل سنرى كليبا جديدا لك قريبا؟
ربما، وللعلم فقد بات الكليب أسهل بكثير عن الماضي، بفضل انتشار وسائل السوشيال ميديا، وموقع “يوتيوب”، والجمهور يريد أن يرى الفنان على طبيعته “لايف” على هاتفه، وهو ما تحقق، وهي وسائل اتصال مريحة جدا للفنان وتربطه بقوة بجمهوره.
ماذا عن جديدك في الأيام المقبلة؟
هناك مجموعة من الأغنيات “السنغل” التي سوف ترى النور قريبا، تعاونت من خلالها مع عدد من أبرز الشعراء والملحنين والموزعين ومن بينهم فهد السكران، جسام، دلال المقهوي، وغيرهم.

You might also like