حسين: رعاية الأطفال مرضى السرطان أبرز أولويات مستشفى “الوطني” مؤتمر"السلامة" أكد الالتزام بالمعايير العالمية

0

د. الجعفر: توثيق معلومات المرضى يُسهل اتخاذ القرار ويقلل الأخطاء الطبية

كتبت ـ مروة البحراوي:

دشن مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي أمس مؤتمر “السلامة في رعاية مرضى السرطان” الذي يقام خلال الفترة من 15 الى 17 سبتمبر الجاري برعاية بنك الكويت الوطني ومشاركة رابطة أطباء الصحة العامة وجمعية المهندسين وبنك الدم وجامعة الكويت.
وأكد مدير مستشفى بنك الكويت الوطني الدكتور ميثم حسين على مفهوم سلامة المرضى باعتباره من القيم الأساسية للمستشفى القائم على التعاون وروح الفريق، وشدد على التزام المستشفى بتبني أفضل المعايير العالمية لضمان سلامة المرضى والفريق الطبي.
وأشار إلى أن هذه الفعالية تعتبر مبادرة غير مسبوقة على مستوى القطاع الصحي في الكويت، اذ تهدف إلى التركيز على مفاهيم السلامة المتعلقة برعاية الأطفال مرضى السرطان باعتبارها أبرز أولويات إدارة مستشفى البنك الوطني وفي مقدمة أهداف خطتها الاستراتيجية ( 2018 – 2020).
وأشاد حسين خلال محاضرة ألقاها ضمن فعاليات المؤتمر بالرؤية المتطورة في مجال الرعاية الصحية المتكاملة التي يتبعها المستشفى وتساهم في تطوير جودة الخدمة وتوظيفها الصحيح لاستخدامات التكنولوجيا الرقمية في سلامة المرضى، لافتا في الوقت ذاته الى تدشين المؤتمر بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لسلامة المرضى الذي يركز هذا العام على التكنولوجيا كمفهوم لضمان سلامة المرضى.
وأوضح أن اليوم الأول للمؤتمر تخللته محاضرات وورش عمل قدمها وأشرف عليها عدد من الأطباء وأصحاب الاختصاص من وزارة الصحة في إدارات الصحة المهنية، خدمات نقل الدم ومنع العدوى، إلى جانب رابطة أطباء الصحة العامة ونادي سلامة المرضى وجمعية المهندسين ممثلة برابطة المهندسين الطبيين وقسم المعلومات الصحية بجامعة الكويت.
وتابع: تعتبر السلامة هي أهداف استراتيجية في مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال، وقد انعكس ذلك في المؤتمر الذي قدم جلسات وورش عمل حول مبادرات السلامة وأفضل الممارسات والاخلاقيات في مكان العمل، مؤكدا أن هذا المؤتمر الثاني من نوعه للمستشفى الذي يقدم محاضرات علمية وورش تفاعلية بالتعاون مع جهات مختلفة في مكان العمل لجميع العاملين برعاية ودعم بنك الكويت الوطني.

” توثيق المعلومات”
من جانبها، قالت الدكتورة إيمان جعفر من كلية الصحة جامعة الكويت إن توثيق المعلومات الخاصة بالمريض وتاريخه الطبي والجراحي بصورة دقيقة تسهل عملية اتخاذ القرار الطبي السليم وتقلل من الأخطاء الطبية الناتجة عن غياب المعلومة اللازمة لدى الطبيب المعالج.
وتطرق المؤتمر إلى عدة مواضيع متعلقة بالأسس الأخلاقية لتطبيق برنامج سلامة المرضى في المؤسسات الصحية، وقدم ورشة عمل تناولت الحلول التسعة لإنقاذ حياة المرضى وقوامها التعريف الصحيح بحالة المريض وضمان الاحاطة بكافة المعلومات المهمة حول حالة المريض في وقت المناوبة بين الممرضين أو حتى الأطباء، والانتباه إلى تشابه أسماء بعض الأدوية، وتجنب سوء استخدام المحاليل المركزة أو أي خطأ ممكن في تداخل الأنابيب، وضمان وضعية جسم سليمة للمريض قبل القيام بأي إجراء طبي، وضمان الدقة في متابعة حالة المريض واستخدام ادوات الحقن لمرة واحدة فقط، والاهتمام بنظافة اليدين لتجنب أي عدوى ممكنة.
كما تضمنت فعاليات المؤتمر توزيع جواز سفر يحمل الحلول التسعة لسلامة المريض ومحاضرات حول سلامة العاملين واستخدام مشتقات الدم، وضمان منع العدوى بنقل الدم والمخاطر المهنية التي تتعلق بالعاملين بالمؤسسات الصحية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × ثلاثة =