حصة اللوغاني: أغيب تلفزيونياً وأجهز لبرنامج إذاعي مشغولة حاليا في مشروعها التجاري الخاص

0

كتب – فالح العنزي:

تعتبر من الوجوه الناجحة والمتألقة في الإعلام، وتتمتع بكاريزما خاصة جعلتها من الأسماء المطلوبة بشدة في “تلفزيون الكويت”… حصة اللوغاني المذيعة الجميلة والخلوقة، صاحبة الخبرة الكبيرة في التقديم تغيب عن شاشة التلفزيون في رمضان لظروف خاصة تكشف عنها في حوار مع “السياسة”.
تقول اللوغاني: بداية أبارك للشعب الكويتي حلول شهر رمضان الكريم أعاده الله على الأمتين الإسلامية والعربية باليمن والخير والبركات، للأسف أغيب عن المشاهدين طوال أيام رمضان بسبب انشغالي في مشروعي التجاري الخاص الذي سأطلقه قريبا، حيث انتهيت من تجهيز المرحلة قبل الأخيرة وسيكون قبلة للجميع بمن فيهم أصدقائي الإعلاميون والمشاهير، خصوصا أن موقعه قريبا من وزارة الإعلام.
وقالت: اتجاهي للتجارة و”البيزنس” يأتي من منطلق ايماني بأن الإنسان يحتاج الى مشروع يسانده في التغلب على مصاعب الحياة أو استثمار أي مبلغ مادي في حوزته، وشخصيا اعتبره مستقبلا لي ولأولادي. وأوضحت: هذا الغياب سيمنحني فرصة لالتقاط أنفاسي بعد موسم تلفزيوني حافل في برنامج “ليالي الكويت” قدمته بنجاح مشترك مع زملائي المقدمين وفريق العمل بقيادة المخرج سعود الرمح، كاشفة عن تحضيرها لبرنامج من المتوقع أن يبث في الصيف قالت عن تفاصيله: هو برنامج إذاعي لا يزال يطبخ على نار هادئة، الفكرة مشوقة ولاقت استحسان المسؤولين، لكن لا ننكر بأن تنفيذها يحتاج إلى تأن حتى تظهر بالشكل الجيد، خصوصا أن البرنامج من تقديمي منفردة.
وعن رغبتها في تقديم برنامج خاص بها أسوة ببعض المذيعات في “تلفزيون الكويت” استبعدت اللوغاني الفكرة وأفادت: لست ممن تبحث أو تسعى من أجل ذلك، سبق أن قدمت مجموعة برامج بشكل منفرد وحققت نجاحات كبيرة، لكن الحقيقة أنني أفضل دوما البرامج ذات التقديم المشترك، لأن لها ألقا خاصا ونجاحا جماعيا ممتعا ومشوقا، كنت وما أزال أدعم هذه النوعية من البرامج، لأنها فعلا تعكس روح الفريق الواحد والمصلحة المشتركة، ويشعر كل واحد منا بوجود “ظهر” يحميه ويستند إليه.
وعن ظهورها في حلقة من برنامج “سوشيال درايف شو” الذي تقدمه الناشطة في وسائل التواصل الاجتماعي هند الناهض على موقع “يوتيوب” في أولى تجاربها في التقديم أكدت حصة: “سبق أن ظهرت مع مذيعات يقدمن لأول مرة، لكن الأمر مختلف تماما مع هند الناهض صاحبة التجربة العريقة في مجال “السوشيال ميديا” وقبله في العلاقات العامة، فهي متحدثة ومتمكنة ومحاورة جيدة أظهرت الحوار بشكل عفوي بحسب ما تريده ومخطط له، فهو عبارة عن “سوالف مع البنات في السيارة”.
مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها في حلقة مسجلة يتم تصويرها في السيارة، فقد كانت سباقة في ذلك من خلال برنامج “بنات وبس”. وكشفت اللوغاني عن أنها رفضت كل العروض التي طالبتها بتكرار تجربة تقديم برنامج “بنات وبس”، لشعورها بأنها استنفدت كل أفكارها ولن تأتي بجديد، لذا فضلت المحافظة على النجاح الذي حققته عن خوض تجربة في غير محلها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − 4 =