حقائق حياتيّة لَا تَتَغَيَّر حوارات

0

د. خالد عايد الجنفاوي

توجد حقائق حياتية ثابتة لا تتغير، وستحدث دائماً في أغلب السياقات والاوضاع الحياتية، وفي العلاقات الفردية والاجتماعية، وكلما أدرك الانسان النبيه هذه الحقائق الحياتية الكونية مُبكراً، سيتمكن دائماً من عيش حياة متوازنة وبناءة وربما مُجزية.
تأخذ هذة الحقائق أشكال قوانين شبه مُطلقة ستحيط بكل الناس، وستتجلى لهم مهما كان نوع أسلوب الحياة الذي يعتنقه الفرد، ومهما اختلفت ظروفه، ومن بعض هذ الحقائق، التي لم ولن تتغيّر، بعض ما يلي:
يسعى كل إنسان للحصول على مزيد من القُوَّة والتأثير، فيما الافراط العاطفي سيدل على عدم القدرة على ضبط النفس.
وكل قليل كثير في العلاقات الاجتماعية.
والمُنَاشَدَةُ العاطفية لنيل حق مسلوب مضيعة للوقت، وكلما استوعب وفهم الانسان طبيعة الدوافع النفسية وراء أقوال وتصرفات الآخرين تمكن من التعامل معهم بشكل مناسب، ولم يتمكن أي إنسان حتى اليوم من تحقيق الحياة الأبدية.
ولكل امرئ ما نوى، والضعيف سيتسلّطُ عليه الذّر، وبخاصة إذا ترسخ ضعفه في نفسه، والثقة إذا فُقِدت لن تُسترجع، ومن لا يحترم وقته الشخصي ويُبذره هنا وهناك لن يحترمه الآخرون، وطيبة القلب لا تعني تأدية دور المدير العام لشؤون حياة الآخرين.
يجدر بالانسان أن يبقى دائماً موضوعياً في علاقاته الفردية والاجتماعية والوظيفية، وأن لا يخلط ما هو عقلاني ومنطقي بما هو عاطفي ومُفرط حتى لا تضيع حقوقه، وإذا لم يتمكن من تحقيق تطلعاته وآماله في ظل ظروف خارجة عن إرادته، يجدر به مباشرة تغيير طريقة تفكيره، أو تحمل نتائج فشله، ومن لا يستفيد من تجارب الآخرين لن يستفيد من تجاربه الشخصية، ولهذا يجدر بالانسان الذكي الاّ يُعوّل كثيراً على مرونة أو تسامح أو مثالية الآخرين، وأن يحرص المرء على تولي جميع أمره قدر ما يستطيع، وكلما كان الانسان كتوماً لأسراره كتم الآخرون أسراره لأنهم لا يعملون بها.
حري بالشخص الفطن محاكاة أقوال وتصرفات وسلوكيات من نجحوا في حياتهم الخاصة والعامة، فأنجح الوسائل لتحقيق حياة فعّالة يتمثل دائماً في إتباع تلك الوسائل التي أثبتت نجاحها في الحياة الواقعية.

كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × واحد =