حوارات

حكم ومواعظ في عالم متغير (1) حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي

أعترف أنني أميل الى التأمل الفكري والأخلاقي حول ما يحدث في حياتي اليومية بقصد استخلاص الدروس والمواعظ, ويوجد لدي قائمة لا حصر لها من الحكم والمواعظ من مصادر مختلفة أستعين بها أحياناً في محاولاتي المتكررة لفهم ما يجري حولي في عالم متغير, ومنها التالي:
* “إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا” (الكهف 30).
* ما يؤلم الشجرة ليس الفأس, ما يؤلمها حقاً أن يد الفأس من خشبها.
* النضج قدرتك على إتقان العمل, وإن لم تكن مراقباً, وحَمْلُكَ المال من غير أن تُنفقه, واحتمالك الظلم من غير أن تسعى إلى الانتقام.
* قيل لبعضهم: ما بال فلان يبغضك? قال: لأنه شقيقي في النسب, وجاري في البلد, وشريكي في الصناعة.
* كِلٍ يجرِّ النار لِقِرْيصَهْ.
* “العقل الضعيف والواهن كالمجهر يُضخم الأشياء التافهة ولكنه لا يستطيع التقاط ورؤية الأشياء العظيمة” (لورد شيستيرفيلد).
* “لا يستطيع المرء اكتشاف المحيطات الجديدة ما لم يمتلك الشجاعة ليغادر مكانه المعتاد” (لورد شيستيرفيلد).
* “اصبر على ماجاك من وقتك اللاش* واستو على الشدات راعي عزايم” (محمد الفوزان).
* من لا يودك لا توده وترجيه*ارفع مقامك يا عزيز المقامي (السديري).
* “اللي ما يعدك راس مال لا تعده فايدة” (مثل كويتي).
* “لا تستطيع إرضاء جميع الناس, ولكن يمكنك عمل ما يسعدك, وتمنى أن من هم حولك سيفرحون من أجلك”.
* “عندما تجبرك الحياة على مواجهة الصعاب, فهي تجبرك على تعلم ما سيدفعك للنمو”.
* يا أيها الرجل المعلم غيره
هلا لنفسك كان ذا التعليم
ابدأ بنفسك فأنهها عن غيها
فإن انتهت عنه فأنت حكيم
لا تنه عن خُلُقِ وتأتي مثله
عار عليك إذا فعلت عظيمُ (المتوكل الليثي).
* نكران الجميل أشد وقعاً من سيف القدر (شكسبير).
* إذا أنتَ أكْرَمتَ الكَريمَ مَلَكْتَهُ
وَإنْ أنْتَ أكْرَمتَ اللئيمَ تَمَردَا (المتنبي).
* لا تصاحب إلا من يكتم سرك ويستر عليك, وينشر حسناتك, ويطوي سيئاتك, فإن لم تجده, فلا تصاحب إلا نفسك.
* “ما حك جلدك مثل ظفرك فتول أنت جميع أمرك وإذا قصدت لحاجة فاقصد لمعترف بفضلك” (الإمام الشافعي).
* الإنسان العصامي لا يفكر كثيراً حول ما يمكن لفلان من الناس تقديمه له, بل سيبادر مباشرة بالعمل وسيبذل الجهود المطلوبة من تلقاء نفسه.

كاتب كويتي
khaledaljenfawi@yahoo.com