“حلم” هبة طوجي في “موازين” رحباني بلمسة معاصرة غنت في المؤتمر الصحافي "سلم على المغرب والدول العربية"

0

تمكنت الفنانة اللبنانية الشابة هبة طوجي من نقل جمهور مسرح محمد الخامس بالعاصمة الرباط، الذي حضر حفلها الناجح ضمن أمسيات مهرجان “موازين”، إلى أجواء الأغنية الشرقية المُفعمة بهوى رحباني مع لمسة معاصرة جميلة، يجمع بين الإيقاع السريع وعمق الكلمة العربية الأخاذة، في تجلي بديع للأصالة والحداثة عنوان الأغنية اللبنانية المعاصرة.
وامتعت طوجي الجمهور، الذي توافد إلى مسرح محمد الخامس، لحضور أمسية جميلة من أماسي الدورة السابعة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، بأجمل أغنياتها، مثل “طريق”، “لا بداية ولا نهاية”، “حلم”، حيث تفاعل معها بشكل كبير عبر التصفيق والترديد.
وقد بدا واضحا احتفاء الجمهور المغربي بالفنانة اللبنانية، التي أطلت لأول مرة من خلال “ذا فويس فرنسا”، قبل أن تَصْقلَ موهبتها وتحترف الموسيقى الشرقية وتصير من نجمات الأغنية اللبنانية المعاصرة، حيث لمست أحاسيسه بمزج مُتقن بين الجاز والموسيقى العربية طوال مدة العرض، الذي تُقَدمه للمرة الأولى في إطار فعاليات المهرجان، مطلة بصوتها الفيروزي المليء بعبء النهضة الموسيقية، ضمن قالب موسيقي فريد، سجل علو كعب هذه الفنانة، التي تتلمذت على يد أسامة الرحباني، الذي رافقها بعزف ماهر على البيانو، خالقا انسجاما رائعا مع صوتها الذهبي.
ووُفقت طوجي في بث دفء موسيقي استكان إلى المتعة والعودة إلى أزمنة ماضية برداء حديث، يَرْفعُ التحدي أمام التشابه، الذي يلف الأغنية العربية السريعة، دون أن تفوت فرصة توجيه الشكر والامتنان إلى الشعب والجهور المغربي المنفتح على كل ثقافات العالم، مع إشارتها إلى إمكانية العودة مستقبلا إلى المملكة.
ولبت الفنانة هبة طوجي، وفق موقع “هسبريس” المغربي، طلب الحضور خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته قبل الحفل بمعية الموسيقار أسامة الرحباني، وغنت هبة يرافقها الموسيقار أسامة الرحباني أغنيتها الناجحة “سلم على مصر”، التي طرحتها قبل شهرين تقريبا من كلمات نادر عبدالله ولحن وتوزيع أسامة الرحباني، وعلى وزن سلم على مصر، غنت هبة أيضا “سلم على المغرب وكل الدول العربية”.
هبة تحدثت خلال المؤتمر عن أعمالها الفنية بشكل عام وخاصة المقبلة، كما أوضحت اهتمامها بمتابعة مباريات كأس العالم وأفصحت عن فريقها المفضل وهو البرازيل بعد تشجيعها ومؤازرتها لكافة الدول العربية.
وكانت طوجي بدأت مسارها في بيروت، حيث رأت النور في منطقة الأشرفية سنة 1987، وقد تمكنت من اختراق عالم الأضواء بداية بعالم المسرح والخشبة، بعد مشاركتها في مسرحية “دون كيشوت”. كما اشتهرت بتأدية أغنيات عدة مسلسلات عربية ولبنانية، آخرها “طريق”، الذي لاقى استحسانا واسعا لدى المتتبعين.
تجدر الإشارة إلى أن مسرح محمد الخامس سيحتضن طوال الفترة الممتدة من 22 إلى 30 يونيو الجاري عروضا لفنانين معروفين، تتقدمهم ماريا توليدو وسعاد ماسي وفرناندو إسانبل وبابيلون والعديد من الوجوه، التي تجدد وصالها مع المهرجان العالمي أمثال ماجدة الرومي، التي سبق لها أن شاركت في نسخة العام 2015 .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × أربعة =