حليمة بولند شكرت الأمن وغادرت السعودية وسط مطالبة البعض بمنعها من دخول المملكة

0

غادرت المذيعة حليمة بولند، العاصمة السعودية الرياض، بعد ساعات من سريان شائعة عن إمكانية توقيفها للتحقيق، على خلفية تلقيها هدية قيّمة تم نسب إرسالها لشخصيات رسمية في المملكة. وفي الوقت نفسه طالب البعض بمنع دخولها المملكة مرة أخرى. بينما نشرت الإعلامية بولند مقاطع فيديو عبر حسابها على موقع “سناب شات” توثق مغادرتها الرياض ووصولها إلى الكويت، دون أن تعقّب على أي من تلك الشائعات، مكتفيةً بعبارات الوداع الودية المعتادة.
كما قالت في تغريدة عبر حسابها في موقع “تويتر”: “الحمد لله الذي حفظني من النصابين، وألف شكر لرجال الداخلية في السعودية على جهودهم وحفاظهم على سلامة وأمن كل من يتواجد على أرضهم الطاهرة”.
وكانت بولند أطلت على متابعيها خلال الأيام القليلة الماضية التي أمضتها في الرياض، حيث صورت ونشرت مشاركتها في إعلانات ترويجية، بما فيها لحظة تلقيها هدية أثارت فيما بعد جدلًا واسعًا وتسببت بتدخل الشرطة والنيابة العامة في السعودية، حيث تلقت هدية عبارة عن صندوق كبير للعطور، قالت إن قيمته ثلاثة ملايين ريال، من عطور شركة عبدالصمد القرشي، فيما أشير إلى أن مرسلها شخصية رسمية في المملكة.
وتدخلت شرطة الرياض عقب الجدل الذي تسببت فيه هدية بولند، التي قالت إنها لا تعرف مرسلها، كما تبرأت شركة العطور من أنها أرسلت الهدية وهددت في بيان رسمي باللجوء إلى القضاء، حتى أعلنت الشرطة توقيف ثلاثة أشخاص متورطون أوهموا بولند أن الهدايا من جهات رسمية طمعًا في استغلال ذلك بصورة سيئة لمآربهم الشخصية.
ولم تكشف النيابة السعودية عن نتائج تحقيقاتها الأولية مع المتهمين، وما إذا كانت التحقيقات ستشمل بولند، فيما يستمر الجدل حول الهدية والعبارة المرفقة بها، وسط دعوات البعض بمنع بولند من دخول المملكة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × 5 =