حل المشكلات الزوجية بالحب!

0

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:

الحب شعور رائع، وحبك لذاتك يبعث الطمأنينة والسلام في قلبك، ويطمئنك على قبول الآخرين لك، اما حب الآخرين والاحساس بأنك محبوب يشيع لديك الشعور بالامتنان والسعادة، ويرى الخبراء ان هناك وسائل سهلة للغاية تنشر الحب في حياتك لكي يتسلل الى علاقاتك، وهذه الأدوات قام بتجربتها اكثر من ألف من الازواج والزوجات في مختلف انحاء العالم، واستخدموا الحب لإصلاح ما افسده الدهر من الزواج، وقبل التطرق الى هذه الوسائل دعونا نستطلع المعاجم اللغوية عن معنى الحب:

ما الحب؟
الحب هو مجموعة متنوعة من العواطف المختلفة والحالات النفسية التي نمر بها بشكل قوي وايجابي، وتتدرج من العاطفة التي يرتبط بها الاشخاص في علاقات حب ومودة الى مجرد المتعة البسيطة.
خلاصة القول ان الحب في كل واحد منا.
الحب هو «نحن»
كأطفال نولد كاملين، وليس مطلوبا ان نفعل شيئا لنصبح مثاليين، لأن الاطفال يمتلئون بالحب، ويحبون كل شيء حول انفسهم، وكل شيء فيهم، وهم محبون ولديهم الثقة الكاملة، ويتصرفون
كما لو انهم يعرفون انهم مثاليين، لذلك يعبرون عن مشاعرهم بحرية وتلقائية، انت كنت كذلك، ونحن جميعا كنا
كذلك، الى ان سمعنا الكبار الذين يعبرون لنا عن مخاوفهم، والحدود التي يصنعوها امامنا، وافكارهم ومعتقداتهم التي
يعلموننا التنكر لتألقنا وذكائنا، فننسى الحب الموجود
بداخلنا، ونختار عندما نكبر ان نعيش حياتنا بلا حب، والطفل الصغير لا يقع في هذا الفخ مطلقا، واذا لم يكن هناك حب
منذ لحظة الولادة لم نكن لنعيش، ومن ثم فالحب بداخلنا
ضروري لبقائنا على قيد الحياة، وللمحافظة على بقاء الجنس البشري.
الحب أكثر من مجرد مشاعر
الحب أكثر من ان يكون احد المشاعر، فهو طاقة وحركة، عندما يعلن الزوج ان الزوجة انه ليس متأكدا من انه يحب الطرف الآخر، وعندما نسألهم ماهي التصرفات التي تظهر الحب للطرف الآخر؟ تكون الاجابات عادة ان معظمهم لا يفعل الكثير في هذا المجال، لأنه لم يعد متأكدا من محبته للطرف الآخر، ويبدأ التفكير في الاستمرار او هجر العلاقة كلية، ومن ثم يدخل العقل، والعقل لا يمكنه تفسير الحب؟ أو لماذا نشعر بالحب؟ فالحب حالة من حالات الوجود واسلوب للتصرف.

3 أسرار مهمة لخلق الحب وحل الخلاقات الزوجية
1- توقف عن الشكوى:
الشكوى تؤجج مشاعر الغضب والتوتر ويقول ايمرسون: «الانسان هو ما يفكر فيه طول يومه».
اذا كان لديك مشكلات تؤثر على علاقتك بالآخرين، لا تشتكي لأحد غير المتخصص في هذا المجال، لأن الشكوى لغير المتخصص ستزيد معاناتك وتبدأ في الاحساس بأنك تفتقر للكثير، وتبدأ فكرة الطلاق في ان تشغل تفكيرك، وقبل ان تصل لهذه المرحلة عليك ان تغير طاقتك وتفكيرك بالحب.

خطوات عملية
1- ابدأ بمحبة نفسك بمعنى ان تجعل نفسك سعيدا وقم بخطواتك تحسن صحتك، وتدعم تطورك الشخصي والمهني والعاطفي والروحي.
2- عندما يتصرف الطرف الآخر بشكل ترفضه ويؤثر على مشاعرك سلبا، توقف لتتساءل ماذا يفعل الحب في هذا الموقف؟ وكيف يمكن ان يتعزز الحب لكي يغير مشاعرك وانفعالاتك، وتأكد ان الحب قادر على اصلاح كل شيء.
3- ركز تأملاتك على الحب، وكلما صاحبت الموسيقى هذه التأملات كلما سرت ذبذبات وموجات الحب، في كيانك الداخلي، وكلما تشعر بالحب تزيد قدرتك على العطاء، وعندما تتعزز قدرتك على العطاء، تصبح قادرا على حل المشكلات، واذابة الخلافات فقط بالحب… وبالحب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × 5 =