“حماس” تتشاور مع قادة الفصائل الفلسطينية بالقاهرة إسرائيل تفتح معبر كرم أبوسالم للبضائع مع قطاع غزة اليوم

0

عواصم – وكالات: تعتزم حركة “حماس” إجراء لقاءات تشاورية مع قادة فصائل فلسطينية في القاهرة، بشأن التهدئة مع إسرائيل.
وأكد القيادي في الحركة عزت الرشق في سلسلة تغريدات له عبر موقع “تويتر”، أن “حماس” تجري لقاءات تشاورية بشأن التهدئة، حيث وصل قادة الفصائل إلى القاهرة، امس.
على صعيد آخر، انتقدت الكتلة البرلمانية لـ”حماس” في بيان، أمس، انعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية المقرر اليوم الأربعاء، في مدينة رام الله من دون توافق.
وذكرت انها “تستهجن إصرار حركة فتح على عقد المجلس المركزي بهيئته الحالية بعيداً عن المجموع الوطني بما يشكل انقلاباً على اتفاقات المصالحة”.
وأضافت إن انعقاد المجلس المركزي من دون توافق “مخالفة لتطلعات الشعب الفلسطيني وإصراراً على حالة التفرد بالقرار السياسي الفلسطيني والتعاون بالفئوية الضيقة والحزبية المقيتة”.
واعتبرت أن “إحياء المؤسسات الفلسطينية وإعادة ماء الحياة لها من جديد يتطلب الكف عن سرقة هذه المؤسسات والاستفراد بالقرار السياسي والخضوع لإرادة الشعب الفلسطيني المتمثلة باتفاقيات المصالحة وتجديد الشرعيات من خلال إعادة هيكلة وبناء منظمة التحرير على أسس تنظيمية جديدة والذهاب لإجراء الانتخابات لها”.
وأكدت رفضها “انعقاد المجلس المركزي أمام سقوطه شكلاً ومضموناً كونه لم يعد يمثل جموع الشعب الفلسطيني وقواه الحية”.
في سياق متصل، أعلنت “الجبهة الديمقراطية” في بيان، أمس، مقاطعتها اجتماعات المجلس المركزي، لتنضم إلى كل من “الجبهة الشعبية” وحركتي “حماس” و”الجهاد”.
وذكرت أن مكتبها السياسي “قرر بالإجماع مقاطعة دورة اجتماعات المجلس المركزي”، مرجعة قرارها إلى “تسارع وتيرة التدهور في أوضاع النظام السياسي الفلسطيني وتحول السلطة الفلسطينية من نظام رئاسي – برلماني مختلط إلى نظام رئاسي سلطوي محض يحكم بالمراسيم”.
وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبويوسف أعلن في وقت سابق، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلقي خطاباً في افتتاح اجتماعات المجلس المركزي.
وقال إنه تم إنجاز التحضيرات كافة لإنجاح هذه الدورة، موضحاً أن جدول أعمال الاحتماعات يتضمن مسودة مشروع لاعتماده يشمل التحركات الدولية والعربية والشعبية للتطورات الفلسطينية، وكذلك الوضع الداخلي وضرورة إتمام المصالحة، ومستقبل العلاقة مع إسرائيل.
من ناحية ثانية، أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان في بيان، أمس، أن إسرائيل ستفتح معبر كرم سالم للبضائع اليوم الأربعاء، إذا استمر الهدوء طوال الليل حتى ساعات الصباح.
وقال “إذا استمر الهدوء، الذي بدأ منذ بداية الأسبوع على حدود غزة، حتى ساعات الصباح، سيفتح المعبر الأربعاء الساعة التاسعة صباحا، كما سيتم تمديد منطقة الصيد لتسعة أميال من الشاطئ”.
وأضاف إن هذا القرار جاء في أعقاب “اجتماع تقييمي عقد مع رئيس الأركان ورئيس مجلس الأمن القومي وممثل الشين بيت (الأمن العام) ومنسق الإدارة المدنية للحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية”.
في غضون ذلك، انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في تغريدة على موقع “تويتر”، زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين لمشاركته في العام 2014، بمراسم تكريم فلسطينيين تعتبرهم إسرائيل متورطين في حادثة أولمبياد ميونيخ العام 1972 .
وقال إن “قيام جيريمي كوربين بوضع إكليل من الزهور على قبر الإرهابيين الذين ارتكبوا مذبحة ميونيخ وتشبيهه إسرائيل بالنازيين يستحق إدانة قاطعة من الجميع، في اليسار واليمين وما بينهما”.
ورد كوربين على “تويتر” واصفاً اتهام نتانياهو بـ”الزائف”.
وشدد على أن قتل إسرائيل للفلسطينيين خلال مشاركتهم في احتجاجات على حدود غزة خلال الأشهر القليلة الماضية “هو الذي يستحق الإدانة القاطعة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 − 12 =