“حماس” تطلع الفصائل على مقترحات مصرية وأممية بشأن التهدئة مع إسرائيل

0 6

عواصم – وكالات: أطلعت حركة “حماس”، ممثلي الفصائل الفلسطينية، وبينها حركة “فتح”، على تطورات المحادثات الجارية بشأن مقترحات للتهدئة مع إسرائيل قدمت بوساطة مصر ومبعوث الأمم المتحدة مقابل تخفيف الحصار عن قطاع غزة.
وقال عضو المكتب السياسي لـ”حماس” حسام بدران أمام الصحافيين، ليل أول من أمس، “لا يوجد هناك أي ترتيب سياسي أو ميداني أو تحسين الوضع في قطاع غزة بمعزل عن التوافق الوطني الفلسطيني”.
وأضاف إن “الحديث في الحرب والسلم وعن التهدئة ورفع الحصار هو قرار وطني فلسطيني”، مشيراً إلى أن دعوة “حماس” للفصائل للإجتماع جاءت “لمناقشة موضوع المصالحة الفلسطينية الداخلية وكسر الحصار عن القطاع”.
وأكد أنه “آن الأوان لشعبنا أن يأخذ حقه الطبيعي بالعيش من دون التنازل عن الثوابت الوطنية”، موضحاً أن “الحراك الحالي وزيارة المكتب السياسي لحماس في الخارج للاجتماع في قطاع غزة لم ينته، إن أمر قطاع غزة لا يخص حماس وحدها”.
من جهته، أوضح القيادي في حزب “الشعب” وجيه أبوظريفة “تركزت ملاحظاتنا على ضرورة ألا يتم توقيع اي اتفاق من دون الإجماع الوطني، وأن المصالحة الفلسطينية هي المدخل الرئيسي لأي تحرك وهذا ما تم التوافق عليه”.
في المقابل، وضعت إسرائيل أهدافاً محددة لمحادثات التهدئة في غزة، مشيرة إلى أن التركيز ينصب على اقتراح بتخفيف حصارها للقطاع مقابل التزام الفلسطينيين بالتهدئة على الجانب الخاص بهم من الحدود.
وقال مسؤول إسرائيلي إن الوقف الشامل لإطلاق النار من جانب الفلسطينيين سيؤدي إلى إعادة فتح معبر كرم أبوسالم من جانب إسرائيل.
وأضاف إن إسرائيل مستعدة لجميع السيناريوهات”.
من جانبها، أكدت وزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد أول من أمس، “وجوب أن تتضمن أي تسوية جعل القطاع خالياً من السلاح، وإعادة جثماني الجنديين من جيش الدفاع اللذين تحتجزهما حماس في القطاع”.
على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال أمس، 16 فلسطينياً من الضفة الغربية، بينهم صحافيان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.