“حماس” تنفي ضغوطاً مصرية لوقف الاحتجاجات وتدعو للمشاركة بـ”جمعة الوفاء”

غزة، القدس – وكالات: دعت فصائل وطنية وإسلامية في قطاع غزة، أمس، الفلسطينيين للمشاركة في مسيرات جديدة ستُنظم غدا الجمعة، قرب السياج الحدودي، فيما أعلنت إسرائيل أن حدة الاحتجاجات تراجعت بسبب “ضغوط مصرية” على حركة “حماس” الأمر الذي نفته الحركة.
وقال وزير المخابرات الاسرائيلي اسرائيل كاتس ان قياديا في المخابرات المصرية حذر زعيم “حماس” اسماعيل هنية من أن القاهرة “تعرف ولديها أدلة على أن حماس تمول الاحتجاجات وترسل الناس الى السياج الحدودي”، و”أنه اذا استمر هذا الوضع سترد اسرائيل وستتخذ خطوات أعنف ولن تتدخل مصر ولن تساعد”، مشيراً إلى أن “هنية عاد الى غزة وأعطى حماس أمراً وبأعجوبة انحسر هذا الاحتجاج”.
ورفضت “حماس” تصريحات كاتس ووصفتها بأنها زائفة، حيث قال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم “لا يوجد وساطات مع الحركة بخصوص وقف مسيرات العودة”.
وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف، في مؤتمر صحافي بمخيم العودة، عقب اجتماع للفصائل “ندعو للمشاركة في جمعة الوفاء لشهداء وجرحى المجزرة”.
ميدانياً، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف موقعاً لـ”حماس” شمال قطاع غزة، في حين أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، أن قادة “حماس”، ليسوا محصنين من الاستهدا.