“حماس”: جهود الأمم المتحدة لرفع الحصار عن غزة مستمرة واشنطن أوقفت مساعدات مالية لمستشفيات في القدس

0 7

عواصم – وكالات: كشفت حركة “حماس”، أن الجهود لـ”رفع الحصار” مستمرة، في إشارة إلى محادثات لوقف إطلاق النار مع إسرائيل.
وقال نائب رئيس الحركة في غزة خليل الحية للصحافيين شرق غزة، أول من أمس، إن هناك جهوداً مستمرة من أطراف عدة، في مقدمها الأمم المتحدة لرفع الحصار عن القطاع.
وأضاف “نطالب الأطراف بالاستعجال في تطبيق ما وعدوا به قبل أن يواصل شعبنا فعله الذي سينزع به كل حقوقه”.
وكان مسؤولون في “حماس” أعلنوا قبل أسابيع عن محادثات بوساطة الأمم المتحدة ومصر لاتفاق وقف إطلاق للنار في قطاع غزة يتضمن تخفيف الحصار الإسرائيلي المفروض منذ العام 2007، وتقديم تسهيلات.
وفي وقت سابق اليوم قتل فتى فلسطيني، وأصيب نحو 400 آخرين بجروح وحالات اختناق في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة، حيث شهدت الاحتجاجات تصعيداً في محاولات شبان فلسطينيون اختراق السياج الفاصل مع إسرائيل، وإطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة مقارنة بالأسابيع الأخيرة.
وأكدت الهيئة العليا لمسيرات العودة “استمرار المسيرات الشعبية بأدواتها السلمية حتى تحقيق الهدف التي انطلقت من أجلها بل وزيادة الابداعات في ميادين العودة”.
وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان، ان “الجنود استخدموا وسائل تفريق الشغب وتصرفوا بما يتفق مع إجراءات العمليات المتبعة”، مضيفاً إن طائرات إسرائيلية ضربت موقعين لحركة “حماس” أيضاً.
من ناحية ثانية، نددت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، أمس، بوقف الولايات المتحدة مساعدات مالية لمستشفيات فلسطينية في شرق القدس.وذكرت أن الخطوة “تأتي كحلقة جديدة في الحرب الشرسة التي تشنها واشنطن على القضية الفلسطينية، بهدف تصفيتها بحجج وذرائع واهية ومختلقة تحت ما تسمى صفقة القرن”.
واعتبرت أن “التصعيد الأميركي الخطير وغير المبرر يمثل تجاوزاً لجميع الخطوط الحمراء، وعدواناً مباشراً على الشعب الفلسطيني بما في ذلك البعد الإنساني”.
في المقابل، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تغريدة على موقع “تويتر”، أمس، أن الولايات المتحدة قدمت مساعدات للفلسطينيين منذ العام 1994 تقدر بستة مليارات و300 مليون دولار.
وقال إن “النظام الإيراني لم يمنح للفلسطينيين سوى 20 ألف دولار فقط للإرهابيين الذي يعرضون حياة الشعب الفلسطيني للخطر”.
في غضون ذلك، اعتقلت قوة تابعة للجيش الإسرائيلي أمس، أربعة فلسطينيين، بزعم في محاولتهم عبور السياج الأمني في شمال قطاع غزة.
وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” أنه بعد التعرف عليهم، اعتقل الجيش المشتبه بهم، ونقلهم إلى قوات الأمن لاستجوابهم، مضيفة إنه تم العثور على سكين وبلطة بحوزتهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.