“حماية البيئة” تطالب بتحويل أنجفة إلى محمية “جيوبارك” بهزاد أكدت أن المنطقة نصب تذكاري طبيعي ذو قيمة عالية للزائرين

0 3

طالبت الجمعية الكويتية لحماية البيئة بتحويل شاطئ ومنطقة انجفة إلى محمية “جيوبارك” تقدم نهجًا طبيعيًا للإدارة البيئية بالمنطقة كما للعديد من المواقع الطبيعية.
وقالت أمين عام الجمعية جنان بهزاد: “إن مطالبة جمعية البيئة بتعيين شاطئ ومنطقة انجفة كمحمية “جيوبارك” ينطلق من سمات المنطقة المتعددة حيث التميز بشكل منطقة المد والجزر بمعنى انها رملية تقطعها بعض المناطق الصخرية وهذا النوع من الشواطئ يميز نسبه قليلة فقط من الشريط الساحلي في الكويت الذي يبلغ 500 كيلومترا، وكذلك منطقة الجليعة الشاطئية المستغلة من رواد الشاليهات في جنوب الكويت فهي تحتوي على تكوين صخري ساحلي مميز تحفظ فيه مجموعة من الأحافير الساحلية من أصداف وقواقع وبقايا كائنات حية مهمة جداً لدراسة حالة السواحل في الماضي ولقياس الأعمار الحقيقة للصخور في المنطقة وهي تعتبر مظهرا ساحليا مميزا بنوعية الرواسب الكربونية التي تفيد أيضاً لدراسة حالة المناخ والتغير المناخي على مدى العصور الماضية، ودراسة حالة الترسيب والظروف الترسيبية للبحار”.
وبينت أن حالة المنطقة الساحلية لأنجفة يتزايد عليها النشاط البشري لكونها ساحلا ترفيهيا مزودا بوسائل استقبال جيدة لمحبي الشواطئ ، وتأثرت هذه المنطقة بالكثير من العوامل الترسيبية والتعرية الطبيعية وغير الطبيعية وحطمت بقايا ثروة تاريخية وجيولوجية في المنطقة تظهر أن هناك شواطئ قديمة ممتدة على مساحات كبيرة من الكويت فنجد لمثل هذه الطبقات امتدادا الى منطقة الخيران جنوبا والتي لا تظهر بهذا الشكل وهي أيضاً معرضة لعمليات البناء في المناطق الحديثة جنوب الكويت”.
واضافت بهزاد أن انجفة والمناطق المحمية تعد نصبا تذكاريا طبيعيا ومحددا، ويمكن أن تكون نموذجًا أرضيًا، أو كهفًا، وقد تكون ميزة جيولوجية قديمة كصخور منطقتي أنجفة والجليعة.
وهي عمومًا مناطق قريبة وصغيرة جدًا وغالبًا ما تكون ذات قيمة عالية للزائرين.
وقالت إن تخصيص شاطئ أنجفة كمنطقة “جيوبارك” تهدف إلى توفير حماية التنوع البيولوجي في المناظر الطبيعية أو المناظر البحرية التي خضعت لتغييرات رئيسية، وحماية الموقع حماية طبيعية محددة ذات قيم ثقافية لما لها من قيم التنوع البيولوجي، بالاضافة الى الحفاظ على القيم التاريخية والآثرية والثقافية التقليدية للموقع، والاستخدامات العلمية والبحثية والتعليمية، والرواج للسياحة البيئية في المنطقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.