“حماية البيئة”: لا أمطار حمضية ولا علاقة لها بالحصى

0 229

نفت الجمعية الكويت لحماية البيئة ما تم تداوله أخيراً عبر بعض منصات التواصل الاجتماعي ومن خلال مواقع الكترونية بأن “هناك أمطاراً حمضية في الكويت نتيجة خروج ثاني أكسيد الكبريت من مصافي وآبار النفط تسببت بدورها في اختلاطها بمياه الأمطار، الأمر الذي نجم عنه مشكلة الحصى المتطاير لأن الملاحظ أنه حتى بعض الأرصفة الكربستون والخرسانية تآكلت من جراء الأمطار”، مؤكدة أن هذا الأمر عارٍ تماماً عن الصحة خاصة أنه “لا توجد دراسات تثبت ذلك حتى الآن”.
وأشارت الجمعية إلى أن “إثبات وجود الأمطار الحمضية وتأثيرها على البنية التحتية مرهون بالجهات البحثية في الدولة مثل جامعة الكويت ممثلة في كليتي الهندسة والعلوم، ومعهد الكويت للابحاث العلمية لدراسته والبحث في ابعاده وفق معايير علمية معتمدة، حيث إن مثل هذه الدراسات تساعد متخذي القرار في إدارة المنشآت والمواد المقترح استخدامها، كما أن ذلك يساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تأمين المدن لمواجهة المخاطر والكوارث الطبيعية والتي تعد كثافة وتكرار ونوعية الامطار جزءاً لا يتجزأ منها”.

You might also like