العجمي عن اتفاقية مع البنك الدولي لاعتماد ستراتيجية عمله

“حماية المنافسة” حريص على تبني سياسة الاقتصاد الحر العجمي عن اتفاقية مع البنك الدولي لاعتماد ستراتيجية عمله

كتبت – رباب الجوهري:
قال رئيس مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة راشد شبيب العجمي: ان حماية المنافسة من الموضوعات الجديدة في الاقتصاد الكويتي المتحول نحو الاقتصاد الحر، لذلك يحتاج الامر إلى كثير من الدعم سواء الدعم الرسمي أو الاعلامي وغيرها من الأمور الاقتصادية الفنية، مؤكدا حرص الجهاز على ارساء وتطبيق وتطوير قواعد المنافسة الحرة والتوعية بها للنهوض بمستوى اداء الاسواق وتحقيق الكفاءة الاقتصادية بما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني والمستهلك.
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم أمس في مقر الجهاز للتعريف استعرض فيه طبيعة عمل الجهاز بالاضافة إلى قانون حماية المنافسة الجديد، بحضور أعضاء مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة سميرة الغريب، أحمد المطيران أن طبيعة عمل الجهاز تعتمد بشكل أساسي على تخصصات القانون والاقتصاد والمحاسبة والشؤون القانونية بالاضافة إلى عدد من التخصصات الادارية الأخرى، مبينا أن الجهاز في طور استكمال الكادر الاداري خلال الفترة المقبلة.
وقال العجمي: ان هناك اتفاقية مع البنك الدولي لتقديم الدعم الفني للجهاز، كاشفا عن اجتماع عقد خلال الأيام الماضية مع البنك الدولي تم خلاله وضع واعتماد استراتيجية جديدة لعمل الجهاز خلال الخمس سنوات القادمة وسيتم تنفيذها على مراحل.
وأشار العجمي إلى أن هناك عدة لوائح فنية لتنظيم المنافسة في السوق تم انجاز بعضها واعتمادها وهي لائحة السوق الأهلي ولائحة التركز السوقي ولائحة الاجراءات والتحقيقات، مبينا أنه جار اعداد اللوائح الأخرى المتوقع الانتهاء منها بداية مايو المقبل حيث سيتم نشرها في الجريدة الرسمية.
من جانبها قالت عضو مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة سميرة الغريب: ان مجلس إدارة الجهاز وضع خطة عمل محكمة وستراتيجية لتطوير ورفع كفاءة أداء الجهاز سيعمل على تطبيقها وتنفيذها خلال الخمس سنوات المقبلة.
ولفتت إلى أن مجلس ادارة الجهاز يعمل حاليا على الاطلاع على تجارب الدول التي سبقت الكويت في تأسيس جهاز لحماية المنافسة مثل دول الخليج المجاورة وجمهورية مصر العربية والهند وغيرها للاطلاع على تجاربهم في هذا المجال واقتباس ما يتناسب مع الكويت، كاشفة عن مشاركة الجهاز في منتدى شبكة المنافسة الدولية موضحة أن إقامة وتطوير تعاون منظم مع المنظمات الدولية الناشطة في مجال المنافسة هو أساس لبناء المصداقية الدولية لجهاز حماية المنافسة لغرض الانفاذ في القضايا المتعددة الاختصاصات القضائية فضلا عن التعلم من الخبرات وتبادلها مع اقرانهم الدوليين والاقليميين.
بدوره قال عضو مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة أحمد المطيران: ان الجهاز يعمل على متابعة المخالفات التي تمارس في جميع القطاعات التي تمس المواطن، مشيرا إلى أن نطاق عمل الجهاز يمتد ليشمل جميع القطاعات التي تمارس النشاط الاقتصادي بغض النظر إذا كان قطاعا عاما أم خاصا محليا أم أجنبيا طالما يعمل على أرض الكويت.
بدورها قالت الاختصاصي القانوني في الجهاز العنود الفهد: إن دولة الكويت تبنت برنامجا لإعادة هيكلة الاقتصاد يعتمد في الأساس على التحول الكامل من نظام الاقتصاد الموجه إلى اقتصاد السوق الحر.
وأضافت الفهد أن المنافسة الحرة تعمل على تحسين الانتاج باستخدام افضل الاساليب وافضل الاسعار والعمل على ارساء اسس وطيدة من التعامل الشريف مما يؤدي بالنهاية الى نمو التجارة وتوفير اكبر قدر من الرفاهية للمجتمع.