حمدوك: السودان يحتاج إلى 8 مليارات دولار لإعادة بنائه دعا الولايات المتحدة إلى رفع بلاده من قائمة واشنطن للدول الراعية للإرهاب

0 55

الخرطوم – وكالات: قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إن بلاده بحاجة لمساعدات أجنبية بقيمة ثمانية مليارات دولار، وفي الوقت ذاته كشف عن اتصالات مع الإدارة الأميركية من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وأوضح رئيس الوزراء أن السودان يحتاج ثمانية مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية الواردات وللمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ شهور.
وبالإضافة إلى هذا الرقم، قال حمدوك: إن هناك حاجة إلى ملياري دولار أخرى “كاحتياطي من النقد في البنك المركزي للمساعدة في إيقاف تدهور سعر صرف الجنيه”. وأشار إلى أنه بدأ محادثات مع صندوق النقد والبنك الدوليين لمناقشة إعادة هيكلة ديون السودان، وأنه تواصل مع الدول الصديقة وهيئات التمويل بشأن المساعدات.
وقال إنه يجري اتصالات من أجل تحقيق ذلك، وإن الاحتياطات في البنك المركزي ضعيفة ومنخفضة للغاية.
وفي سياق متصل، كشف رئيس الحكومة الانتقالية بالسودان أنه يجري محادثات مع الولايات المتحدة لرفع البلاد من قائمة واشنطن للدول الراعية للإرهاب.
في سياق آخر، أعلن عضو مجلس السيادة السوداني، محمد الفكي سليمان، أن السلطات الجديدة في بلاده وضعت يدها “على أموال ضخمة” سيتم الكشف عن حجمها في الأيام القريبة.
وقال سليمان: “الدولة وضعت يدها على أموال ضخمة سيعلن عن حجمها في الأيام المقبلة، وإذا استطعنا محاربة الفساد وتحقيق السلام، نكون قد أوقفنا الصرف الأكبر على ملف الحرب وتبديد الأموال”. من جانب آخر، شدد الفكي على تصفية دولة “النظام السابق”، بوصفها واحدة من أهم مسؤوليات مجلس الدولة بوجهها السياسي، وتم نقاشها في اجتماعات المجلس.
وتابع: “مطلوب من المجلس توفير الإرادة السياسية القادرة على تصفية الدولة العميقة، وفي مقدمتها مكافحة الفساد”.

You might also like