حمد بن جاسم: الأزمة الخليجية “أُريد لها أن تبقى”… وقرقاش يرد: انفصام تعودناه

0 30

عواصم – وكالات: رأى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، أنه “لا جديد في حديث وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم، أول من أمس، خلال إحدى المقابلات التلفزيونية”، معتبراً أن كلامه أكد حالة الازدواجية التي تعتمدها الدوحة بين الأقوال والأفعال.
وقال في تغريدة على حسابه على “تويتر: “لا جديد في حديث الشيخ حمد بن جاسم، انفصام تعودناه بين الممارسة التي كان الشيخ حمد أحد مهندسيها وأدت إلى مأزق الدوحة الحالي وبين الطرح النظري الفضفاض، وركاكة الحجة وضعف الخطاب وليد غياب النقد الذاتي والمراجعة”.
وكان حمد بن جاسم، خلال حديثه مع قناة “روسيا اليوم”، أشار إلى أن الأزمة الخليجية “أريد لها أن تبقى، حتى أننا الآن نسمع عن عداء تاريخي وقصص جديدة”.
وقال إنه أصبح يستمع إلى “لغة منحطة فرقت العائلات، وهذه الظاهرة خطيرة جدا”، مضيفا أن ما يحدث في دول الخليج لن “ينتهي بانتهاء الأزمة، جرحها لن ينتهي”. وعبر عن اعتقاده بأن “الأزمة السورية لم تنته بل تم احتواؤها بالقوة”.
واضاف “أن القول بأن سورية لملمت جراحها أمر غير صحيح، إنها لم تلملم جراحها، نصف الشعب السوري أو أكثر مهجر داخل سورية أو خارجها، وقتل في هذه العملية ما يقارب المليون شخص”.
وكشف عن وساطة قام بها رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، بين زعيمين عربيين، وقال، “تل أبيب عندها آذان صاغية واتصالات مع دول عربية كثيرة، وأغلب الدول العربية تتقرب منها معتقدة أنها مدخل لواشنطن”. وتابع “قبيل عامين كان زعيم عربي يرفض الرد لأيام على زعيم عربي آخر، ليقوم الأول باللجوء الى نتانياهو والتوسط بينهما، ويقوم الزعيم العربي بالاتصال بالأول بعد خمس دقائق فقط من مكالمة نتنياهو له”.
أما عن القضية الفلسطينية فقد انتقد بن جاسم “صفقة القرن” التي تسعى واشنطن لتمريرها، وقال “لا نحتاج إلى صفقة قرن، بل نحتاج إلى إعادة الأراضي الفلسطينية الى أصحابها”.

You might also like