حمى ارتفاع الأسعار تجتاح المحافظات اليمنية

صنعاء ـ “السياسة”:
سادت الشارع اليمني أمس، حالة من الهلع والفوضى إثر حمى غلاء الأسعار، التي اجتاحت الأسواق اليمنية خلال ساعات وخصوصاً في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وفي المقدمة صنعاء.
ووصل سعر الدولار إلى نحو 300 ريال في السوق السوداء، فيما ارتفع سعر المشتقات النفطية من أربعة آلاف ريال للـ20 ليترا من البنزين إلى سبعة آلاف ريال، ما انعكس على أسعار المواد الغذائية التي ارتفعت بدورها إلى الضعف.
وتزامن ذلك مع أزمة خانقة في المشتقات النفطية والغاز المنزلي الذي ارتفع سعر الاسطوانة منه إلى أربعة آلاف ريال إن وجد، ما عده خبراء اقتصاديون ينذر بكارثة وانهيار متوقع للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية.
على صعيد آخر، دانت مجموعة من المشايخ والشخصيات الإجتماعية وقيادة المقاومة في محافظة الضالع جنوب اليمن في بيان مشترك، ما يتعرض له أبناء المحافظة من إجراءات تعسفية طالت موردي القات إلى مدينة عدن.
واعتبروا أن “قرار حظر دخول القات إلى عدن استهدافا للضالع وأبنائها الذين يقومون بتوريد القات إلى عدن، في حين لايزال الحصار وغياب الخدمات والرواتب ليقضي على ما تبقى من مصدر للحياة”.