خلال تدشين اليوم التوعوي في مركز الصقر التخصصي

حنفي: الغدة الدرقية خاملة عند نصف الكويتيين خلال تدشين اليوم التوعوي في مركز الصقر التخصصي

جانب من اليوم التوعوي

الفحص السنوي يقي من مخاطرها لأن خمولها السبب الرئيسي للسمنة

السيف: تدشين مشروع العديلية خالية من التدخين الخميس المقبل

كتبت ـ مروة البحراوي:
حذر اختصاصي الامراض الباطنية والقلب المشرف على عيادة السمنة بمركز الصقر التخصصي في منطقة العديلية د. حامد حنفي من ارتفاع مؤشر خمول الغدة الدرقية في الكويت بالآونة الاخيرة، لافتا الى انها بلغت 40% في منطقة العديلية، و50% في مناطق أخرى من بينها الجهراء، معتبر ان السبب الرئيسي للاصابة بالسمنة، لكونها تفرز هرمونا مسؤولا عن سرعة الايض “شعلة الجسم” وحرق الاكل والحركة والنشاط، وأي خلل فيها يتسبب في الخمول والنوم المستمر والسمنة، وربما يتسبب في هبوط عضلة القلب إذا اهمل المريض العلاج لفترة طويلة، لذا وجب على كل انسان فحص الغدة الدرقية سنويا للوقاية من مخاطرها.
جاء ذلك في تصريح صحافي للحنفي على هامش تدشين اليوم التوعوي الذي اقيم امس تحت عنوان” أحذر مثلث الخطر” بمشاركة فريق نهتم التطوعي وعدة شركات ومؤسسات خاصة.
وقال: ان مركز الصقر التخصصي يضم العديد من التخصصات الطبية منها، الصحة العامة والنساء والتوليد والسكري والصحة الوقائية والانف والاذن والاشعة والمختبرات ويسعى الى تدشين عيادات العظام قريبا، لافتا الى ان المركز يقدم الخدمات الصحية لاهالي منطقة العديلية ويتراوح عددهم ما بين 10 الى 12 الف نسمة، كما يقدم خدماته أيضا لمنطقة العاصمة ككل وتضم 24 مركزا صحيا ايام الخفارات والاجازات الرسيمة وبعد منتصف الليل.
وعن عدد المرجعين للمركز اشار حنفي الى ان المركز يستقبل يوميا ما يزيد عن 1000 مراجع، وفي المواسم 1500 مراجع، محذرا في الوقت ذاته من ارتفاع معدل الاصابة بالامراض المزمنة غير المعدية في الكويت بشكل عام وفي منطقة العديلية بشكل خاص، مبينا أنها تشمل ما بين 3 الى 4 امراض، منها السكري وتتخطي نسبته بين البالغين 24%، والاطفال ما بين 4 الى 5%، والضغط نسبته تصل الى 40%.
وبالحديث عن اليوم التوعوي قال حنفي انه يقام ضمن أنشطة مسابقة “مثلث الخطورة” التي تنظمها ادارة تعزيز الصحة في منطقة العاصمة لمدة شهر بهدف توعية المجتمع بخطورة الزوايا الثلاثة لمثلث الخطر، وهي زيادة الوزن والتدخين وعدم ممارسة الرياضة، وتسعى من خلال المسابقة التي تشارك فيها المراكز الصحية بالمنطقة إلى توجيه المجتمع وتوعيته بالزوايا الثلاثة لتجنب الاصابة بالامراض المزمنة غير المعدية.
ولفت الى ان اليوم التوعوي يشمل تقديم الاستشارات الطبية، والقياس الحيوية للجسم مثل الوزن ونسبة الدهون الطول وغيرها، كما يشما إقامة معرض توعوي يشارك فيه مجموعة من الشركات الخاصة التي تقوم بعرض منتجاتها بأسعار التكلفة وذلك على مدارة اليوم من الـ9 صباحا وحتى الـ 8 مساء.

“العديلية خالية من التدخين”
من جانبه كشف رئيس فريق نهتم التطوعي والمنسق العام لمشروع العديلية مدينة صحية صلاح السيف في تصريح صحفي عن تدشين مشروع العديلية خالية من التدخين الخميس المقبل بالتعاون مع المؤسسات والجهات المختصة بالمنطقة، لافتا الى ان الفعالية ستشمل الاعلان عن النسب والاحصائيات الخاصة بالتدخين في المنطقة بهدف مقارنتها بالنسب المستقبلية لقياس مدى الانجاز في تنفيذ المشروع، ونوه في الوقت ذاته إلى توقيع اتفاقية مع الدواوين و29 جهة رسمية بالمنطقة لمنع التدخين فيها.
وفيما يخص تغليظ عقوبة التدخين في الاماكن العامة والمؤسسات المشاركة، أشار السيف الى ان الهيئة العامة للبيئة وشرطة البيئة قاما بتطبيق المخالفات بالفعل في الاماكن العامة، لكن عمل فريق “نهتم” ينصب أكثر على التوعية والتثقيف بمخاطر واضرار التدخين.