حيات: زيارة الرئيس الصيني للكويت فرصة لتبادل الرأي حول العلاقات

سفير الكويت لدى الصين سميح حيات مصافحا رئيس مجلس الدولة الصيني لي كيه تشاينغ

أعرب سفير الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية سميح حيات عن تقدير دولة الكويت للجهود التي تبذلها الصين لتعزيز علاقات الشراكة الستراتيجية والتأكيد على تطويرها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والثقافية خدمة لمصالح البلدين الصديقين.
جاء ذلك وفق بيان لسفارة الكويت لدى بكين تلقته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أمس لدى لقاء السفير حيات مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كيه تشيانغ في قاعة الشعب الكبرى بوسط العاصمة الصينية بكين.
وقال السفير حيات إن مسيرة العلاقات الثنائية بين الكويت وبكين امتدت أكثر من 50 عاما مؤكدا أهمية تكثيف الجهود لتمتين التعاون في مجالي النفط والاستثمار المباشر بين البلدين باعتبارهما حجري الزاوية في مسيرة التعاون العملي الثنائي وضرورة متابعة تنفيذ 40 اتفاقية ومذكرة تفاهم موقعة بين الجانبين.
وعبر عن تقديره لقيادة وحكومة الصين على دعمهما الستراتيجي للرؤية السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر (كويت جديدة 2035) فيما يتعلق بالربط وتوافقها مع مبادرة (الحزام وطريق الحرير الصينية). وأشار السفير حيات إلى أن الدعوة الرسمية الموجهة من سمو أمير البلاد التي سلمها أخيرا للرئيس الصيني شي جين بينغ لزيارة الكويت ستمثل فرصة مناسبة لتبادل الرأي حول العلاقات الثنائية المتميزة بين الكويت والصين في مختلف المجالات والصعد.